Menu
حضارة

المشتركة أتت لتضرب العمل الوطني

أبناء البلد: الائتلاف بين نتنياهو وغانتس لم يكن ممكنًا لولا انزلاق القائمة المشتركة

أعضاء القائمة المشتركة والمجرم غانتس

الداخل المُحتل _ بوابة الهدف

قالت حركة أبناء البلد في الداخل الفلسطيني المُحتل عام 1948، مساء اليوم الجمعة، إنّها لم تتفاجئ "بما أسفرت عنه ترتيبات البيت الصهيوني التي أدت لائتلاف غانتس نتنياهو".

وأوضحت الحركة في بيانٍ لها وصل "بوابة الهدف"، أنّ "مشكلتنا مع هذا الكيان الصهيوني ليس بعدد أعضاء البرلمان وإنما بالمنظومة الاستعمارية"، مُؤكدةً أنّها حذّرت "من الهرولة نحو مشاريع الأسرلة تحت غلاف المواطنة".

وأضافت إنّ "القائمة المشتركة أعادت خطاب صهاينة العرب بين جماهيرنا وأتت لتضرب العمل الوطني، وحذرنا من أن يُستغل شعبنا عبر تحويله إلى احتياطي أصوات تمتطيه الأحزاب الصهيونية".

وأكَّدت أنّ "من يعرف خبايا السياسة بدولة الاحتلال يدرك لأي هاوية تقود القائمة المشتركة جماهير شعبنا"، مُبينةّ أنّ "القائمة المشتركة قبلت بأن تكون جسر عبور لغانتس للمساومة على موقعه في حكومة طوارئ".

وتابعت: "الائتلاف بين نتنياهو وغانتس لم يكن ممكنًا لولا انزلاق القائمة المشتركة بالتوصية بغانتس".

وعن الأسرى في سجون الاحتلال في ظل خطر اقتراب فيروس كورونا، قالت الحركة إنّ "السجون تفتقر لمقومات الحياة والعلاج والاحتياجات الطبية وأدوات التعقيم والتنظيف".