Menu
حضارة

الأوقاف تحذّر من استغلال الاحتلال لأزمة "كورونا" للسيطرة على الحرم الإبراهيمي

الضفة المحتلة _ بوابة الهدف

قالت وزارة الأوقاف الفلسطينية، اليوم الثلاثاء، إنّ قوات الاحتلال الصهيوني "أقدمت على إغلاق الحرم الإبراهيمي بمدينة الخليل فجر اليوم، ومنعت دخول الحراس والسدنة دون مبرر، فيما سمحت فقط بدخول المؤذن لرفع الأذان".

وأوضحت الوزارة في بيانٍ لها، أنّ "هذا التصرف يأتي إثر التعليمات التي أصدرتها وزارة الأوقاف والشؤون الدينية ونتيجة لتعليمات مجلس الوزراء ووزارة الصحة الفلسطينية بإغلاق الحرم الإبراهيمي أمام الزوار الأجانب والمصلين والإبقاء على السدنة والحراس التابعين للوزارة على رأس عملهم لمواجهة أي انتهاك لحرمته وقداسته من قبل الاحتلال الاسرائيلي، وذلك للحد من انتشار وباء كورونا في مدينة الخليل بشكل خاص والأراضي الفلسطينية بشكل عام"، مُؤكدةً أنّ "إغلاق الحرم الإبراهيمي من قبل الاحتلال الاسرائيلي أمام موظفيها ما هو إلا محاولة للسيطرة الكاملة عليه في خطوة قد تستمر إلى ما بعد انتهاء الأزمة التي نعيش في هذه الأيام".

وطالبت الوزارة في بيانها "المجتمع الدولي بالعمل على منع الاحتلال الإسرائيلي من تنفيذ مخططاته الرامية إلى تحويل الحرم الإبراهيمي لكنيس يهودي في تعامل يضرب أحقية المسلمين الخالصة به بعرض الحائط".