Menu
حضارة

استطلاع رأي بشأن تأثير كورونا على الفلسطينيين: الغالبية متشائمة

غزة - بوابة الهدف

اظهر استطلاع للرأي حول التوقعات المستقبلية لجائحة كورونا في فلسطين، نشر نتائحه، اليوم الثلاثاء، معهد العالم العربي للبحوث والتنمية (أوراد) أن غالبية الفلسطينيين تنظر للمستقبل بشكل متشائم فيما يتعلق بالأوضاع الاقتصادية والتعليمية، كما أن هناك تخوفات من تزايد الأعباء المنزلية على النساء، وتفاقم المشكلات الاجتماعية كالعنف والجريمة، وتزايد العنف الأسري ضد الأطفال والنساء.

وأظهر الاستطلاع أن النساء أكثر تخوفا من الرجال بالنسبة لتزايد معدلات العنف المجتمعي (42% إلى 35%)، والعنف ضد النساء (41% إلى 29%)، والعنف ضد الأطفال (40% إلى 31%).

1 استطلاع.jpg

تعامل الأفراد مع الأزمة
استجوب الاستطلاع الفلسطينيين (وهم في غالبيتهم عاملين وناشطين) عن تكيفهم مع جائحة كورونا، حيث  صرح 59% بأنهم ملتزمون بالحجر البيتي المطلوب من الحكومة، بينما صرح 34% بأنهم ملتزمون إلى حد ما، و6% غير ملتزمين.
وكانت النساء أكثر التزاما بالحجر البيتي (70%) من الرجال (51.3%).

الظروف الاقتصادية
ومع بدايات الأزمة، قال نصف المستطلعين بأنهم شهدوا تراجعا في دخل الأسرة، وصرح 21% أيضا أن ذلك صحيح إلى حد ما.
كما أن مظاهر الأزمة الاقتصادية التي تلوح بالأفق تتضح من أن 10% خسروا وظائفهم في وقت مبكر من الأزمة، و9% خسرو وظائفهم جزئيا، كما صرح 30% بأنهم قد يخسرون وظائفهم في الفترة القادمة.

وكانت نسبة الرجال الذين صرحوا بأنهم خسروا وظائفهم كليا أقل (8.1%) من نسبة النساء (11.5%).

وصرح 47% بأن الواجبات المنزلية قد ازدادت أثناء وجودهم في المنزل، وصرح بذلك إلى حد ما 29%. وفي نفس الوقت صرح 35% بأن مهمات العناية بالأطفال قد ازدادت، وصرح 24% بأنها ازدادت إلى حد ما. وتفاوتت النسبة بين النساء والرجال، حيث صرحت %58 من النساء بأن الواجبات المنزلية قد ازدادت، بينما صرح  بذلك 40% من الرجال.

وفي نفس الوقت، صرح 40% بأنهم يقومون بأعمالهم المتعلقة بوظيفتهم من البيت، وصرح 17% بأن ذلك صحيح إلى حد ما. 
وكان 43% قد تغيبوا عن أعمالهم بإرادتهم لحماية أنفسهم، وقام بذلك جزئيا 18%. وقد صرح 35.8% من الرجال بأنهم يقومون بأعمالهم أثناء تواجدهم في المنزل، بينما صرح بذلك 46.4% من النساء.

استطلاع 2.jpg