Menu
حضارة

الأمم المتحدة تعتمد قرارًا يدعو للتضامن الدولي في مكافحة كورونا

نيويورك - بوابة الهدف

اعتمدت الجمعية العامة للأمم المتحدة، فجر اليوم الجمعة، قرارًا دعت فيه إلى "التضامن الدولي لمكافحة انتشار فيروس كورونا المستجد".

صاغ هذا القرار 5 دول وهي سويسرا وإندونيسيا وسنغافورة والنرويج وليختنشتاين وغانا، وقدمته 188 دولة من بين 193 عضوًا بالأمم المتحدة.

وصدر القرار بواسة آلية "إجراء الصمت" وهي آلية تصدر عن طريقها القرارات بشكل تلقائي، إذ لا تتطلب التصويت على القرار، ويعمد القرار بعد وقت محدد طالما لم تعترض عليه اَي دولة من الدول الأعضاء بالمنظمة الدولية.

ودعا القرار دول العالم إلى "تبادل المعلومات والمعرفة العلمية فيما بينها "، وأكد ضرورة الالتزام " بالتعاون الدولي والتعددية لمقاومة وباء كورونا والقضاء عليه".

اقرأ ايضا: بسبب كورونا... تونس تدعو مجلس الأمن لجلسة طارئة

ويطالب قرار "التضامن" الجمعية العامة "الأمين العام أنطونيو غوتيريش، ومنظمة الأمم المتحدة للعمل مع جميع الجهات الفاعلة ذات الصلة بالتعبئة  العالمية  والتنسيق لواجهة جائحة كورونا  وآثارها الاجتماعية والاقتصادية والمالية السلبية على جميع المجتمعات".

وشدد القرار أيضًا على "الحاجة إلى الاحترام الكامل لحقوق الإنسان" وأنه "لا مكان لأي شكل من أشكال التمييز والعنصرية وكره الأجانب في التصدي للوباء."

ودعت تونس، في وقت سابق،لعقد جلسة طارئة لمجلس الأمن الدولي، لمناقشة تداعيات فيروس كورونا المستجد على الأمن والسلم الدوليين.

كسر عدد المصابين بكورونا حاجر المليون حول العالم، توفي منهم أكثر من 51 ألفا، فيما تعافى ما يزيد عن 210 آلاف آخرين. -