Menu
حضارة

إغلاق قريتي دير جرير وقصره

رام الله - بوابة الهدف

أعلن محافظا رام الله والبيرة، ونابلس في بيانين منفصلين، مساء اليوم الجمعة، عن إغلاق بلدتي دير جرير شرق رام الله، وقصره جنوب نابلس إغلاقًا كاملًا بدءً من الليلة بعد تسجيل حالات إصابة جديدة بفيروس كورونا في المنطقتين. 

ويبلغ عدد السكان في بلدة دير جرير حوالي 5 آلاف نسمة، فيما يبلغ عدد السكان في بلدة قصرة حوالي 7 آلاف نسمة. 

وقالت محافظة رام الله والبيرة، ليلى غنام، في بيان صادر عنها إن "هذا القرار يأتي ضمن مقتضيات المصلحة العامة وحرصاً على سلامة كافة مواطنينا".

وقال محافظ نابلس، إبراهيم رمضان: "إغلاق بلدة قصرة أمام الداخلين والخارجين؛ عقب ظهور إصابة عاملين بفيروس كورونا، ومنعا لتفشي الفيروس فيها".

وإضاف رمضان خلال تصريح صحفي: إن الإصابتين رقم 172، 173 المعلن عنهما ضمن الـ22 إصابة مساء اليوم، وهما لعامليْن من بلدة قصرة من عمال "عطروت" أبلغوا الطب الوقائي بعدما وصلوهما مع 17 عاملًا من البلدة لمنازلهم".

وكشف رمضان أن نتائج فحصهم جاءت ايجابية، وجاري نقلهما لمركز الحجر في مدينة نابلس، وجاري العمل على سحب عينات للمخالطين المحتملين لهم من البلدة ومن ذويهم.