Menu
حضارة

شركات النفط ستدفع للمشترين..

انهيار تاريخي لأسعار النفط الأمريكي ودخوله في حيز السالب

بوابة الهدف _ وكالات

فقدت عقود النفط الخام الأمريكية الآجلة بأكثر من ٩٨ بالمئة من قيمتها في يوم واحد، ووصلت لأقل من ١ دولار للبرميل الواحد تسليم مايو/ أيار المقبل، في أكبر هبوط يومي على الإطلاق.

وبلغ سعر العقود الآجلة للخام الأمريكي غرب تكساس الوسيط، تسليم مايو 7.79 دولارات للبرميل بحلول الساعة (17:51 بتوقيت جرينتش)، وهو أدنى سعر للبرميل منذ مارس/ آذار عام 1986.

تبع ذلك استمرار لمسلسل الهبوط الحاد في أسعار النفط الأمريكي للعقود الآجلة، وصولاً لقيم متدنية، وذلك في ظل توقعات لوصوله لمعدلات سلبية، أي انتقال الشركات المنتجة لهذا النفط للدفع للمشترين مقابل أخذ النفط، في ظل المخاطر الكارثية لاتخاذ أي قرار بوقف الانتاج.

وبحسب مختصين في الإنتاج النفطي، يعتبر ايقاف الانتاج خيار شبه مستحيل ومدمر بالنسبة لهذه الشركات، لاستحالة اعادة تشغيل الحقول النفطية بذات طاقتها الانتاجية، ما يعني أن قرار ايقاف الانتاج يعني هدر جزء كبير من نفط هذه الحقول، بجانب ضياع الكلفة التشغيلية التأسيسية التي تكبدتها هذه الشركات لأجل الاستكشاف وبدء الإنتاج من حقول النفط الأمريكي.

يأتي الانخفاض الحالي، مدفوعًا مع حلول آخر يوم لعقود تسليم مايو/ أيار (اليوم الإثنين)، وسط تراجع الطلب الحاد على الخام في الولايات المتحدة، وعدم قدرة المخازن الأمريكية والآبار على استيعاب الإنتاج.

هذا ويتوقع خبراء ومختصين أن يطال هذا الانخفاض قيمة النفط المنتج في الشرق الأوسط، في ظل حالة الركود الاقتصادي المتوقعة أن تكون أسوأ من تلك التي شهدها العالم في الكساد الكبير عشرينات القرن المنصرم.