Menu
حضارة

عقار جديد لمكافحة كورونا يخيّب الآمال

وكالات - بوابة الهدف

أعلنت شركتنان تعملان على تجربة عقار جديد لعلاج المصابين بفيروس كورونا أن نتائج تجاربهم السريرية مخيبة للآمال. 

وصرّحت شركتا "ريغينيرون" الأميركية، و"سانوفي" الفرنسية، المنتجتان لعقار "كيفزارا" المستخدم في معالجة التهاب المفاصل، إن نتائج التجارب السريرية التي أٌجريت لاختبار فعاليته في محاربة وباء كورونا المستجد مخيبة للآمال.

وأوضحت الشركتان أن العقار لا يستهدف الفيروس مباشرةً، بل يلجم استجابة "عاصفة السيتوكين" المناعية التي تؤدي إلى التهاب في رئتي المصاب بالوباء الذي يواجه خطر الموت.

وشملت التجارب السريرية أكثر من 276 مريضًا تأكدت إصابتهم بالوباء، وتلقى 44 منهم عقارًا وهميًا، فيما تلقى 88 جرعةً قوية من عقار "كيفزارا"، و94 آخرون على جرعة قليلة منه، وتوفي في ختام التجربة 50% من متلقي العقار الوهمي، و46% من متلقي الجرعة القليلة، و32% من متلقي الجرعة القوية.

وقال مدير "ريغينيرون" وأحد مؤسسيها، جورج يانكوبولوس، إنه "ننتظر نتائج تجربة المرحلة الثالثة الجارية لمعرفة المزيد حول كوفيد-19 وحول ما إذا كان بعض المرضى يمكنهم الاستفادة من العلاج بعقار "كيفزارا، إذ ستتواصل التجارب ضمن مجموعة المرضى الذين هم في مرحلة حرجة".

وتطور هذه الشركة بشكل منفصل مجموعة من الأجسام المضادة التي تستهدف الفيروس مباشرة، وتجرّبها على الفئران الذين تصيبهم بالفيروس بعد تعديل نظامهم المناعي ليصبح شبيهًا بنظام الإنسان، وتأمل الانتقال إلى تجارب على البشر بحلول حزيران/ يونيو.

وسبق لشركة"ريغينيرون" أن استخدمت هذه الطريقة لإيجاد علاج أثبت فعاليته في محاربة فيروس إيبولا.