Menu
حضارة

بعد نكسة 30 أبريل..

النفط الأمريكي يرتفع لأكثر من 30%

عزز برميل نفط غرب تكساس الأميركي، الأربعاء، أرباحه بعد نشر بيانات أظهرت ارتفاعًا للمخزون الأميركي، ومع احتمال تخفيف إجراءات العزل التي تبعث الآمال بانتعاش الطلب على النفط.

وفي حوالي الساعة 14:55 بتوقيت غرينتش، كسب برميل غرب تكساس تسليم يونيو 32.09 بالمئة، مقارنة مع الإغلاق الثلاثاء، ليصل الى 16.69 دولارًا. وبلغ سعر برميل نفط برنت مرجعية بحر الشمال تسليم يونيو في الوقت نفسه 23.21 دولارا في لندن، بارتفاع نسبته 13.44 بالمئة.

وتلقى النفط الأميركي ضربة موجعة، قبل 9 أيام، بعدما هبط سعر البرميل إلى 37 دولارا تحت الصفر، أي أن المنتجين اضطروا إلى الدفع من جيوبهم حتى يجدوا من يخلصهم من "الذهب الأسود" الذي صار في حالة كساد وانصرف عنه المشترون.

وتراجع الطلب العالمي على النفط بشكل ملحوظ، من جراء وباء كورونا المستجد (كوفيد 19) الذي أحدث شللا في اقتصاد العالم، واضطر مليارات البشر إلى المكوث في بيوتهم من جراء قيود الحجر الصحي التي فرضتها الحكومات لأجل كبح انتشار الفيروس.

ولكن برميل النفط الأميركي عاد إلى التعافي مؤخرا، ، علماً بأنّ العقود الآجلة لشهر مايو تنقضي الثلاثاء.