Menu
حضارة

غوغل تنافس زوم على سوق محادثات الفيديو

وكالات - بوابة الهدف

كشفت شركة ألفابت المالكة لمحرك البحث غوغل، أمس الأربعاء، النقاب عن أنّ أي مستخدم سيكون قادرا قريبا على استضافة مؤتمرات فيديو مجانية على تطبيق ميت (Meet) بذلك تتحول غوغل إلى أكبر منافس لزوم وغيره من التطبيقات التي تسعى لاستغلال تفشي فيروس كورونا للسيطرة على سوق محادثات الفيديو.

وقدمت شركات مثل زوم ومايكروسوفت وفيسبوك خدمات المحادثات عبر الفيديو هذا الشهر لجذب المستخدمين بعدما أدى تفشي فيروس كورونا المستجد حول العالم إلى فرض إجراءات التباعد الاجتماعي، وحظر التجول في كثير من المدن.

وينشط على تطبيق "ميت" مئة مليون مستخدم يوميًا، وكان لازمًا للاستفادة من خدماته تقديم حسابا تجاريا أو تعليميا، وبالرغم من أن غوغل قد عرضت منذ فترة طويلة إصدارات مجانية من أدواتها الخاصة بالأعمال بما في ذلك جيميل ومحرّر مستندات غوغل، إلا أنها لم تقدم خدمة "ميت" مجانا، التي تم إطلاقها قبل ثلاث سنوات.

وستفتح الشركة تطبيق "ميت" تدريجيا الأسابيع المقبلة، ويمكن للمستخدمين الاشتراك عن طريق الدخول لموقع الخدمة على الإنترنت.

وانخفضت أسهم زوم بنحو 7% أمس الأربعاء بعد إعلان غوغل دخولها سوق محادثات الفيديو، وكانت أسهم زوم قد انخفضت قبل ذلك بمقدار 3% قبل أيام عند إعلان فيسبوك عن خدمة "رومز" من ماسنجر.

وتمر مكالمات "ميت" عبر خوادم غوغل، مما يتيح لها توفير التعليقات التلقائية واستكشاف المشكلات وإصلاحها والامتثال للأوامر القانونية لمشاركة بيانات المستخدمين. ولكن لن يتم تخزين مكالمات المستهلكين. وستتاح للشركات والمدارس إمكانية الوصول الحصري إلى تسجيل الاجتماعات وخيارات أخرى.

ورغم أن غوغل تحقق عائدًا من العديد من خدماتها المجانية عن طريق وضع الإعلانات فيها أو جمع البيانات حول سلوك المستخدمين لتخصيص الإعلانات، فإن هذا لن ينطبق على "ميت" كما تقول هاشم.

وقالت مديرة إدارة المنتجات إن وحدة الخدمات السحابية من غوغل -التي طورت تطبيق "ميت"- لا تستخدم بيانات العملاء التجاريين لأغراض الإعلان، وهذا ما سينطبق على المستخدمين الآخرين.

ولكن مدة المكالمة في تطبيق "ميت" المجانية ستكون ساعة فقط بداية من أكتوبر/تشرين الأول القادم، لكن لا يوجد مدة محددة على تطبيقي سكايب وماسنجر. وستقتصر مكالمات "ميت" المجانية أيضا على مضيف واحد ومئة مشارك، وهو نفس العدد بالإصدار المجاني من زوم ولكنه أكثر من العدد على سكايب وماسنجر.

وستطلب غوغل من جميع المشاركين في إصدار المستهلك من تطبيق "ميت" بتسجيل الدخول باستخدام حساب غوغل.