Menu
حضارة

دعا لتطهير الدراما العربية..

"اتحاد المنتجين العرب" يُطالب (mbc) بوقف مسلسلات التطبيع: فِكر تشويهي وقِح

مسلسلات التطبيع عبر mbc

بوابة الهدف_ وكالات

أصدر الاتحاد العام للمنتجين العرب بكل كوادره العربية ومؤسساته الإعلامية المنتشرة في 18 دولة عربية بياناً، طالب فيه بوقف بث الأعمال الفنية التي تسيء إلي القضية الفلسطينية، وتحاول تشويه صورة العرب لصالح توثيق بعض الأفكار التي تبثها أدوات الصهيونية العالمية في محاولات فاشلة للتطبيع مع "إسرائيل".

وجاء في البيان، الصادر الجمعة، "يتعرض المواطن الفلسطيني وهو علي الأرض الفليسطينية المحتلة وفي الشتات والجمهور العربي من المحيط الى الخليج لضغوطات نفسية واجتماعية واقتصادية خطيرة، وهو يعاني من تعرضه لفيروس قاتل يهدد بتدمير كل خلايا الجسم ويؤدي الي الوفاة، وزاد الطين بله أن يجد بالتوازي ما هو أخطر ويهدد الوجدان العربي كله في مقتل، في أهم وأغلي ما نملك، هو ثقتنا بثوابتنا العربية، فيري العالم في محتوي الدراما العربية هذه الأيام قضية هي الأقرب للفيروس وأخطر منه، وتمثل للاتحاد العربي والجمهور العربي كله صدمة حقيقية كبري، وهو يشاهد شاشة العرب الأولى فضائية mbc ، وقد خرجت عن السرب العربي ببث مسلسلين إحداهما أخطر من الآخر، لكنهما يسيران معاً في اتجاه واحد في محاولة لتغيير حقائق تاريخية والتمهيد للتطبيع مع الكيان الصهيوني، وهذا ما يرفضه الاتحاد العام للمنتجين العرب جملة وتفصيلًا".

وقال الاتحاد "إن بث مثل ( مسلسل " مخرج ٧ " ) ومسلسل ( أم هارون ) ومحتواهما المرفوض شكلاً ومضموناً اجتماعيًا ونفسيًا وتاريخيًا ومثيران للغثيان، وهما ما أخرج المشاهدين العرب عن صمتهم بفعل هذه الكارثة، التي لم يكن لعربي منذ قيام دولة إسرائيل وحتى قبل بث هذه المسلسلات ليظن أن دراما عربية تتجرأ على القول إن الفلسطينيين هم أعداء العرب الحقيقيون، وإن الإسرائيلي أكثر صدقاً وصداقة وألفة من أي فلسطيني وأن لإسرائيل الحق بالأراضي الفليسطينية وأمور أخري خطيرة ومرفوضه منا ومن الشرفاء من العرب- وهم كثر- في سيناريو المسلسلين".

وشدّد البيان على أنّ محتوى المسلسلين هو "فِكر تشويهي وأقل ما يمكن أن يوصف بأنه وقح، ومستفز ومفسد للتاريخ العربي ومشوه للتاريخ العربي المشرف والذي يفخر به كل عربي، وأن عرض مثل هذه الأعمال الرخيصة والتي من أهم أهدافها محاولة غسل أدمغة المواطنين العرب، من خلال أعمال درامية عربية، لها في وجدان الجماهير العربية مساحة من الإعجاب والحب، وتأتي القناة في استغلاها ووضع سموم الموساد، للابتعاد عن حقيقة أن دولة إسرائيل قامت على أنقاض فلسطين المنكوبة منذ مجازر كفر قاسم ودير ياسين".

وأضاف "لقد صدمتنا قناةُ العرب بتحوّلها من منصة عربية مناصرة للحق العربي والسياسة العربية الشاملة والتزامها بمواثيق الشرف الإعلامي العربي وقرارات الجامعة العربية المتخصصة بمجالات مهنية وخدمية والخاصة بالقضية الفلسطينية والتي صدرت عن كل قطاعات جامعة الدول العربية بالإجماع العربي، إلى منصّة تطبيع".

وطالب الاتحاد بتوجيه إيعاز فوري من الجامعة العربية إلى القناة لإيقاف بث كل عمل فني يسيء إلى قضيتنا الأبدية قضية، العرب الأولى القضية الفلسطينية، وكذلك وقف الأصوات النشاز التي تتراشق علي وسائل التواصل والاتصال وتقوم بتشويه صورة الشعوب العربية في مجملها والتشكيك في ثوابتها الأخلاقية والدينية وخلق بعض الآراء التي تشوه الشعوب في ثوابتها العربية وعلاقات الدول العربية بعضها ببعض والموثقة منذ عمق التاريخ".

وأكد الاتحاد العام للمنتجين العرب- وبعيدًا عن الآراء والتخبطات السياسية التي تجري علي الأرض العربية- فهي في النهاية تنتهي بانتهاء أعمار الأفراد الذين يشوهون الصورة، ولا يبقي غير الثوابت العربية الحقيقية، أكّد بالقول "إننا جميعاً أمة عربية واحدة، نتحدث لغة واحدة ونقطن أرضًا عربية واحدة، ونثق في ثوابتنا وأدياننا السماوية، ونعبد إلهًا واحدًا".

وختم بيانه بالقول "إن الاتحاد العام للمنتجين العرب يطالب الجمهور العربي في كل مكان بالانضمام إلى حملة تطهير الدراما العربية من مفاسدها، ومطالبة مجموعة mbc بالإستحابة لمطلب الجمهور العربي برفع هذه المسلسلات، والالتزام بثوابت الأمة العربية وقضاياها القومية، وفي مقدمتها القضية الأولي لعالمنا العربي قضية فلسطين، والتي لن نحيد عن تحقيق إرادة الشعب الفلسطيني فيها".