Menu
حضارة

في يوم القدس العالمي

أبو أحمد فؤاد: نحن مستمرون بالنضال حتى تحرير كل فلسطين وإسرائيل غدة سرطانية يجب أن تزول

بوابة الهدف الإخبارية

أكد نائب الأمين العام للجبهة الشعبية لتحرير فلَسطين، أبو أحمد فؤاد، على ضرورة سحب الاعتراف بالكيان الصهيوني والانسحاب من اتفاق أوسلو المشؤوم.

وقال أبو أحمد فؤاد في تصريحات لقناة الميادين اليوم الجمعة: "في يوم القدس العالمي خامنئي رسم خارطة طريق للتحرير عن طريق المقاومة وهذا خيارنا، وموقف خامنئي ينسجم مع إرادة الفلسطينيين".

وجدد التأكيد "نحن جزء من محور المقاومة وطريقنا نحو التحرير هو المقاومة"، مضيفًا أن الشعوب العربية "ترفض التطبيع والأنظمة العربية هي التي تسعى إليه".

وأوضح أن وصول التطبيع إلى حد هبوط طائرة إماراتية في مطار "إسرائيلي" بذريعة المساعدات أمر مرفوض، مشيرًا إلى أن "التطبيع لن يمر وصفقة القرن لن تمر وسنواجهها بكافة أشكال المقاومة".

وشدد "نحن مستمرون بالنضال حتى تحرير كل فلسطين وإسرائيل غدة سرطانية يجب أن تزول".

وقال أبو أحمد فؤاد إن "خلافنا مع السلطة الفلسطينية نابع من رفضنا لاتفاق أوسلو الذي نعتبره مضراً لمصالح شعبنا، وإلغاء اتفاق أوسلو يشكل مدخلاً لإنهاء الانقسام الفلسطيني".

وبيّن "أكدنا أننا نوافق على أي خطوة للانسحاب من أوسلو وسألنا لماذا لا نبدأ بسحب الاعتراف بإسرائيل؟".

وطالب بتشكيل استراتيجية وطنية لمواجهة الاحتلال "حتى نكون قادرين على مواجهة الاحتلال، كما يجب توحيد الجهود وتشكيل قيادة وطنية موحدة في الضفة الغربية لتقود المواجهة ضد الاحتلال".

وذكر أن "شعبنا يختزن طاقة نضالية كبيرة ونطالب بتشكيل غرفة عمليات موحدة لمواجهة خطوات الضم، ويحب أن لا يقع أحد في دائرة اليأس والإحباط فالمقاومة والتحرير مشروع مستمر جيلاً بعد جيل".