Menu
حضارة

بسبب سوء التنسيق والفوضى.. الأونروا تؤجّل توزيع المساعدات في لبنان

وكالات - بوابة الهدف

أجّلت وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين "الأونروا" توزيع أرقام الحوالات المالية لعدد من اللاجئين الفلسطينيين في لبنان، وذلك بعد سء كبير في التنسيق والاتصال.

وتوافد صباح أمس الجمعة اللاجئون الفلسطينيون على مدارس الأونروا، وفق تعميم أصدرته الوكالة، طالبتهم فيه بالحضور إلى مراكزها للاستحصال على أرقام حوالاتهم المالية، لسحبها من شركة "بوب فاينانس" لاحقًا، وذلك بعد إشكالات طوال الأيام الأربعة الأولى من فترة توزيع المساعدات.

ومع بدء الأونروا، توزيع المساعدات المالية الطارئة، قالت إنها عممت عبر رسائل نصية أرسلتها إلى هواتف اللاجئين الفلسطينيين أرقام حوالاتهم وتفاصيل عملية التوزيع، إلا أن كثير من اللاجئين الفلسطينيين لم تصلهم تلك الرسائل، والسبب أن الأونروا لا تملك أرقام هواتف جميع اللاجئين الفلسطينيين المسجلين لديها.

وأدى ذلك إلى فوضى كبيرة أمام شركة "بوب فاينانس" المسؤولة عن توزيع المساعدات النقدية، وفق اتفاق بين الأونروا والشركة، تخلله في كثير من الأحيان أعمال شغب وإشكالات.

وطالبت الأونروا، في بيان نشرته الخميس الماضي، "ربّ الأسرة أو الأكبر سنًا الموجود في بطاقة التسجيل، الحضور إلى مدارس الأونروا لاستلام أرقام حوالاتهم، بدءًا من الساعة الـ 10 صباحًا وحتى الـ 4 عصرًا، وبسبب ذلك توافد اللاجئون إلى مدارس الوكالة.

بعد ذلك عمّت الفوضى، وسجل وقوع تدافع في عدد من المدارس خاصة في مخيم عين الحلوة، ما دفع بموظفي الوكالة إلى إغلاق أبواب المدارس، وإخراج الناس منها، ليصدر عنها بيانًا في وقت لاحق، تعلن فيه تعليق عملية التوزيع بشكل كامل بعد أربعة أيام من عملية توزيع المساعدات النقدية، والتي كانت مقررة أن تستمر لمدة 3 أسابيع.