Menu
حضارة

بالصورخلال تأبين المفكر والمناضل حسين أبو النمل.. مراد: غادرنا حالمًا بالعودة ومؤمنًا بحتمية الانتصار

بيروت - بوابة الهدف

بحضور وفد قيادي من الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين، أقامت، اليوم الإثنين، عائلة المفكر والمناضل حسين أبو النمل حفل تابين في منزلها في بلدة الحنية جنوبي لبنان  بمناسبة مرور ثلاثة أيام، على رحيله، وشارك في التأبين ثلّة من رفاق الراحل، وعدد من أفراد العائلة والأقارب.

والقى مسؤول الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين في منطقة صور، أحمد مراد، كلمة الجبهة نقل خلالها تعازي قيادة الجبهة، لعائلة الراحل الكبير، مستعرضاً بعضاً من سيرته ومسيرته الكفاحية، مناضلاً وقائداً مؤسساً في حركة القوميين العرب، والجبهة الشعبية لتحرير فلسطين، ومكرسًا حياته في خدمة قضية شعبه، ومقاتلاً من أجل الخلاص من الاحتلال، وتحرير الارض، وعودة أهلها اليها.

وأضاف مراد خلال كلمته:"كان الدكتور قائداً سياسياً وتنظيمياً، وباحثاً استراتيجياً في الاقتصاد الإسرائيلي، مؤمناً بأن معرفة العدو ومكامن قوته وضعفه، بالاضافه الى اهمية الوحدة الوطنية والتمسك  بالمقاومة بكل اشكالها، تشكل  مدخلاً  رئيسياً في سياق الصراع المفتوح مع الاحتلال، من اجل هزيمته، واسقاط مشاريعه التصفوبة، وتحقيق أهداف شعبنا في الحرية والانتصار".

وأكد بأن الراحل الكبير، قد غادرنا في ظروف صعبة، ونحن أمام خيارات مصيرية، وتحديات صعبة، واغمض عينيه حالماًَ بالعودة، ومؤمناً بحتمية الانتصار.

وختم بتجديد العهد للشهيد الدكتور وكل الشهداء، بان الجبهة ستبقى وفية العهد والوعد، ترفع راية الكفاح والمقاومة، حتى تحقيق حلم الشهيد وكل الشهداء، وفية لعذابات الاسرى وآلام الجرحى، وتضحيات شعبنا داخل الوطن المحتل، وفي كل مواقع اللجوء والشتات.

والقى فضيلة الشيخ ذياب المهداوي موعظة دينية للمناسبة، اشار فيها الى القيم النبيلة التي ينبغي علينا التمسك بها، قيم التعاون والتعاضد، ونبذ الاختلافات، والحرص على وحدة الكلمة والموقف، في مواجهة التحديات المصيريه التي تواجه القضية الفلسطينية خاصة، وقضايا الامتين العربيه والاسلاميه على وجه العموم.

WhatsApp Image 2020-05-25 at 6.38.36 PM.jpeg


 

WhatsApp Image 2020-05-25 at 6.38.36 PM (1).jpeg

WhatsApp Image 2020-05-25 at 6.38.42 PM.jpeg

 

WhatsApp Image 2020-05-25 at 6.38.38 PM.jpeg