Menu
حضارة

بعثات الاتحاد الأوروبي: عمليات الهدم في الضفة أدت إلى تشريد الفلسطينيين

فلسطين المحتلة _ بوابة الهدف

أعربت بعثات دول الاتحاد الأوروبي في القدس ورام الله، اليوم الخميس، عن "قلقها إزاء مواصلة السلطات الإسرائيلية تنفيذ عمليات هدم المباني الفلسطينية في الضفة الغربية المحتلة، بما فيها القدس الشرقية، في عام 2020".

وأوضحت البعثات في بيانٍ لها، أنّ "عمليات الهدم، بما فيها هدم منشآت ممولة من الاتحاد الأوروبي ودوله الأعضاء، أدت إلى تشريد الفلسطينيين والتأثير سلبًا على المجتمعات الفلسطينية".

وأشارت خلال البيان، إلى أنّه "في الوقت الذي رحبت البعثات فيه بالتعاون الفلسطيني الإسرائيلي لمكافحة جائحة  كوفيد-19، تابعت بقلق استمرار عمليات الهدم منذ تفشي الوباء في أوائل شهر آذار الماضي، كما استمرت عمليات الهدم خلال شهر رمضان، الذي شهد زيادة بمقدار ثلاثة أضعاف في عدد المباني المهدمة مقارنة بالعام الماضي".

وفي ختام بيانها، شددت البعثات على أنّه "بموجب القانون الإنساني الدولي، تتحمّل سلطة الاحتلال مسؤولية ضمان الصحة والنظافة العامة والحفاظ عليها في الأرض المحتلة، إضافة إلى ضرورة اتخاذها التدابير المناسبة لمكافحة انتشار الأمراض المعدية والأوبئة".