Menu
حضارة

هل بدأت إرهاصات الضم؟

الاحتلال يوقف تأهيل شارع في بيت لحم ويمنع الآذان في الحرم الإبراهيمي

فلسطين المحتلة - بوابة الهدف

أوقفت سلطات الاحتلال الصهيوني، اليوم الجمعة، العمل في إعادة تأهيل شارع المقبرة بقرية الرشايدة جنوب بيت لحم.

ونقلت وكالة الأنباء الرسمية (وفا) عن مصادر محلية أنّ الاحتلال أوقف العمل في الشارع، بذريعة أنها "منطقة خاضه للسيادة الإسرائيلية"، وهدد العمال بالاعتقال في حال العودة للعمل فيه مع إجبارهم بإزالة المعدات.

كما عمد الاحتلال، يوم أمس، إلى وقف العمل في حفرية بناء بقرية ارطاس جنوب بيت لحم.

من جهة أخرى، اقدمت قوات الاحتلال التي اقتحمت الحرم الابراهيمي، على منع المؤذن سيراج الشريف من استكمال رفع الأذان وأخرجته عنوة، كما واحتجزت شابًا لعدة ساعات.

وقال مدير أوقاف الخليل حفظي أبو سنينه، إن قوات الاحتلال نصبت حواجزها العسكرية، وشددت من إجراءاتها على البوابات الالكترونية والطرق المؤدية إلى الحرم الإبراهيمي، ومنعت المواطنين من الوصول إليه، ولم تسمح إلا بدخول عدد قليل فقط، وطردت المواطنين الذين احتشدوا لتأدية الصلاة في الساحات الخارجية للحرم.

واستنكر أبو سنينة، إجراءات الاحتلال الرامية لإفراغ الحرم من المصليين، وذلك من خلال الإجراءات القمعية والتعسفية بحق الفلسطينيين، والمتمثلة بإغلاق البوابات الالكترونية وعرقلة حركة المواطنين على الحواجز العسكرية واحتجازهم.

واعتبر منع المصليين من الوصول الى داخل الحرم الإبراهيمي تعدي على المقدسات الإسلامية التي ترعاها المواثيق الدولية التي كفلت حرية العبادة.