Menu
حضارة

الفصائل تجتمع في رام الله حياء من خطورة الوضع الفلسطيني

العلم

الهدف- الضفة المحتلة

قالت عضو القيادة السياسية للجبهة الشعبية خالدة جرار: سيجتمع الأمناء العامون وقيادات من فصائل فلسطينية مختلفة ظهر اليوم لمناقشة تشكيل وفد فصائلي يتوجه لقطاع غزة لبحث ملف المصالحة الداخلية، وذلك بناء على قرار من اللجنة السياسية لمنظمة التحرير، على أن يعقد اجتماعا مماثلا في قطاع غزة لمناقشة الموضوع نفسه.

وبين أمين عام الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين قيس عبد الكريم أن عدة موضوعات سيطرحها الاجتماع في مقدمتها: تحديد جدول عمل اللقاء المرتقب للفصائل في غزة، وفرص تقريب وجهات النظر بين طرفي الانقسام الفلسطيني، بالنظر لخطورة الوضع وتصاعد حدة الأزمات على الساحة الفلسطينية هذه الفترة.

وردًا على سؤاله حول الآمال المعلقة على هذا الاجتماع قال عضو المكتب السياسي للجبهة الشعبية كايد الغول:" إذا ما قدر لهذا الأمر أن يتم فسنكون أمام خطوة تتجاوز البحث والاتفاق الثنائي بين حماس وفتح، والذي كان يتعثر؛ ارتباطًا برؤية كل منهما لمدى ما يمكن أن تحققه الاتفاقات من مصالح خاصة".

أما نائب رئيس المجلس التشريعي المنتهية صلاحيته الدكتور أحمد بحر فرحب بزيارة وفد منظمة التحرير للقطاع، وأكد "لم يحدد موعد الزيارة بعد".