Menu
حضارة

"وإعداد خطة اقتصادية واجتماعية"

"المنظمات الأهلية" تُوصي بضرورة حماية الفئات المهمّشة في ظل جائحة كورونا

رصدت شبكة المنظمات الأهلية في قطاع غزة تداعيات جائحة كورونا التي فُرضت واقعًا جديدًا على التفاعلات والعلاقات الاجتماعية داخل الاجتماعات.

ونشرت الشبكة ورقةً حول هذه التداعيات التي تناولت تأثير الإجراءات الحكومية المتّخذة في ظلّ الجائحة على المجتمع، في إطار تعميم وتطبيق مسألة التباعد الاجتماعي، وجائ في الورقة أنّ "الخصوصية الفلسطينية في التعاطي مع هذه الجائحة تبرز نفسها، في انعكاسات وتداعيات ذلك على طبيعة التفاعلات والعلاقات الاجتماعية".

وأوصت الورقة بضرورة استجابة المنظمات الأهلية للتحدّيات التي فرضها هذا الوباء، وسرعة التحرك باتجاه تبني برامج ومشاريع هدفها تعزيز ثقافة الوقاية لدى أفراد المجتمع، وانتهاج جملة من التدخلات الإنسانية العاجلة لحماية المجتمع، وضمان سلامته، ومواجهة الآثار السلبية المترتبة على الإجراءات والتدابير الاحترازية.

لمطالعة الورقة والتوصيات كاملةً.. من هُنـــــا

وأكّدت كذلك على أهمية إعداد خطة طوارئ اقتصادية اجتماعية تتكفل بتوفير الحاجات الإنسانية والأساسية للمواطنين، سيّما الفئات المهمشة والضعيفة، وأن تأخذ السلطة دورها الاجتماعي وتتحمل توفير تلك الحاجات للمواطن.