Menu
حضارة

المكتب السياسي للجبهة الشعبية ينعي المناضل العربي اللبناني محسن ابراهيم

المناضل الراحل محسن ابراهيم

بيروت _ بوابة الهدف

نعى المكتب السياسي للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين، اليوم الخميس، المناضل العربي اللبناني محسن ابراهيم، والذي رحل عن عالمنا أمس الأربعاء، في بيروت عن عمر يناهز 85 عامًا.

وقال المكتب السياسي في برقيّة التعزية التي وجهها إلى "الرفاق في قيادة منظمة العمل الشيوعي في لبنان وإلى عائلة الراحل الكبير، إنّ الجبهة الشعبيّة تلقّت وفاة المناضل الكبير بألمٍ بالغ وحزنٍ عميق".

وتقدّم المكتب السياسي "باسم الجبهة ولجنتها المركزيّة وأمينها العام المناضل أحمد سعدات المعتقل في سجون الاحتلال الصهيوني، بأحر التعازي بهذا المصاب الجلل"، مُؤكدًا أنّ الجبهة عرفت الراحل الكبير "مناضلاً عربيًا قوميًا يساريًا دافع على مدى عقود طويلة عن الثورة الفلسطينية وقضية فلسطين باعتبارها القضية المركزية للأمة العربية".

وأوضح المكتب السياسي أنّ "المناضل ابراهيم وقف دائمًا وفي مقدمة الصفوف مع الشعب الفلسطيني وحقوقه الوطنيّة الثابتة، ولا يمكن أن ننسى دوره الرائد في الحركة الوطنية اللبنانية ودوره البارز في حركة القوميين العرب"، مُشددًا في ختام البرقية على "مواصلة الكفاح والمقاومة حتى تحرير كل ذرة من تراب فلسطين".

اقرأ ايضا: رحيل المناضل محسن إبراهيم