Menu
حضارة

من الفرق الفلسطينية التي تركت بصمة في التاريخ الفني الفلسطيني

الأرض التي عانقت التراث وقدمته بأحلى صورة فرقة الأرض للفنون الشعبية الفلسطينية 1976م – 1991م

فرقة الارض.jpg

الباحث: فادي عبد الهادي.

 بدأت فرقة الأرض للأغنية السياسية عملها في لبنان عام 1976م، في منطقة الأوزاعي في بيروت، واستمرت بالعمل لحتى بداية عام 1982م. أنتجت شريطها الأول بعنوان أغاني المطر، كلمات عدد من شعراْ المقاومة؛ أبرزهم محمود درويش وسميح القاسم، والألحان للفنان توفيق فروخ، والتوزيع للفنان زياد الرحباني. وكانت قد تأسست الفرقة من ثلاثة فنانين لبنانيين: (عصام الحاج علي، توفيق فروخ، ايليا سابا).

(عصام الحاج علي، توفيق فروخ، ايليا سابا). .jpg

من أبرز الأغاني التي قدمتها:

عنقي على السكين يا وطني

الحضارة يا جيفارا

أدفنوا أمواتكم وانهضوا

مطر المصباح

حلول

تم إنتاج ثاني شريط للفنان والملحن الراحل إسماعيل صالح، الذي عمل بالفرقة مع زوجته وابنته،

ثم أنتجت شريطًا ثالثًا وانضم لها عددًا من الوجوه، وشكلت أيضًا فرقة للدبكة والرقص التعبيري، وقدمت مجموعة أعمال وحفلات في لبنان وخارجها، وشاركت في مؤتمرات وندوات في العالم أبرزها – مؤتمر الشباب العالمي في كوبا 1978م، ومؤتمرا في برلين.

عنقي على السكين يا وطني.jpg

في عام 1982م، ونتيجة للحرب على لبنان انتقل عمل الفرقة لسوريا؛ من مخيم اليرموك عام 1984م، واستمرت لحتى بداية التسعينات 1991م.

أسس فرقة الأرض في سوريا، وكان مديرها وملحن عدد من أعمالها الفنان علي باجس "أبو عماد"؛ الموسيقي القديم - عمل في مؤسسة المسرح للفنون الشعبية في لبنان - بالإضافة لمجموعة من الأسماء منهم: ميساء الخطيب، فؤاد نهار، أبو ماجد قاسم المسئول الإداري للفرقة، حيث تتبع للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين، وتحت إشراف المناضلة الفلسطينية ليلى خالد.

أطلقت الفرقة عملها الأول في سوريا من خلال إنجاز برنامج فني من ألحان الفنان سميح شقير، وعمل مسرحي متكامل؛ من إخراج الفنان فتحي عبد الرحمن (سعيد القيسي)، وتصميم الرقصات للفنان فؤاد نهار. بالإضافة لمشاركة الفنان علي باجس بتلحين بعض الأغنيات ذات الطابع الفولكلوري الفلسطيني.

قدمت الفرقة عرضًا هامًا بمشاركة سميح شقير في لندن، وقُدم بجزء من الحفل أغنيات خاصة له، وقسم آخر شارك معهم به بأغاني من تألفيه وألحانه، تم تسجيلها لترافق العمل المسرحي وتلحين نص للشاعر ممدوح عدوان عن مجزرة صبرا وشاتيلا، وكانت حينها جولة فنية ناجحة في لندن. كما قدمت الفرقة عرض (صبرا وشاتيلا) في أكثر من مكان في العالم؛ ومنها سوريا و ليبيا ، في أغلب محافظاتها، وفي لبنان، وأماكن عديدة، ولقي العمل انتشارًا كبيرًا. وقدمت الفرقة لوحات فلكلورية عديدة من تصميم: فؤاد نهار؛ السامر، عاليادي مريوما، يا دموع العين سيلي.

شاركت الفرقة منذ عملها في سوريا بمجموعة حفلات وعروض داخل سوريا، وخاصة على مسرح الحمرا؛ مدرج بصرى، وقدمت مجموعة عروض وحفلات في الوطن العربي وأوروبا. وكان يعمل في البداية على التصميم والتدريب لقسم الدبكة والرقص التعبيري كل من: الفنان فؤاد نهار، وزيد تيم، ولاحقًا بأعمال أخرى تصميم وتدريب ناصر ابراهيم وطارق السملوتي.

الأوبريت الاستعراضي موال البحر في العام 1987م.jpg

الأوبريت الاستعراضي موال البحر في العام 1987م

وكان هذا الأوبريت؛ سيناريو وحوار نور الدين مصطفى، وموسيقى وألحان وإخراج مسرحي علي باجس، وتصميم الرقصات فؤاد نهار، وتدريب الدبكات طارق السملوتي، حيث تم تسجيله في استوديوهات تلفزيون دبي، ومع اندلاع الانتفاضة الشعبية الفلسطينية 1987م، قدمت الفرقة مجموعة أعمال وحفلات هامة منها:

أوبريت حجري فلسطيني 1988م.jpg

أوبريت حجري فلسطيني 1988م

من تصميم ناصر إبراهيم، وألحان من التراث والفلكلور، وألحان سميح شقير وعلي باجس،وتدريب الدبكات طارق السملوتي.

أوبريت عرس الانتفاضة 1989م

كلمات ناهض منير الريس، ألحان الفنان علي باجس، ومن تصميم ناصر إبراهيم، وتدريب طارق السملوتي.

أعضاء فرقة الأرض غناء وتمثيل وعزف

يوسف عمايري أبو زهير، ماجده حسين أبو حشيش، طلال أبو حشيش، ريما اليوسف – الخطيب، بركات منصور، أحمد مشهور، موفق الحاج، تهاني باجس، أمال السعدي (اسم حركي من العراق)، فياض محمد أبو حسن (عازف يرغول)، محمد نعيمي ومنير أبو عيشة (ايقاع)، محمود الكردي (ايقاع)، مازن عموري (عازف الأوركرديون)، جلال صوان (عازف آلة بنقر)، بسام غزال (عازف الناي)، عصام عبد الملك (عازف عود)، حسام المهدي (عازف قانون)، ناصر شريدا، ونبيل النصر.

عملت بالفرقة الصبية بتول ورد من مخيم اليرموك كراوي؛ تُلقي الأشعار، بالإضافة لصبية أخرى من المخيم اسمها يمان.

أسماء فرقة الدبكة والرقص التعبيري

طارق السملوتي (مدرب وعضو الدبكة)، زيد تيم (شارك بالتدريب والتصميم)، ابن شقيقة الفنان الكبير الراحل أبو عرب، ميساء الخطيب (دبكة ورقص تعبيري وشاركت بالتمثيل بأول عمل: صبرا وشاتيلا)، سمية الخطيب، منير الهندي، سحر وياسمين يونس، أحمد عقلة، منى منهل، صالح محيي الدين، بشار زريقي، سمر نفاخ، لطيفة عمايري، محمود حسين، حسام فارس

وصال الماضي، كوثر دياب ، سوسن باجس. مع مرور العديد من الأسماء التي عملت لفترات قصيرة في الفرقة.

طوال مرحلة عمل الفرقة على مدار عملها؛ أدت مجموعة كبيرة من الأغنيات من كلمات عدة شعراء وأدباء منهم: محمود درويش، سميح القاسم، طلعت سقيرق ، صالح هواري، ناهض الريس، حسن الباش، وغيرهم.... وقدمت الكثير من الأغاني والأعمال الهامة طوال تلك السنوات منها:

عتابا عتابا تعالو نغني عتابا – كلمات وألحان سميح شقير

يا مريومة بالكرومة - تراث

صوت الأرض ينادي

علا دلعونا

الهوية واللهجة الفلسطينية.jpg

عملت الفرقة على المحافظة على الهوية واللهجة الفلسطينية، وعلى إحياء التراث والفلكلور الفلسطيني، وتقديم أغاني وأعمال في مناسبات فلسطينية عديدة، وللانتفاضة الشعبية، وللأسرى المحررين، ولأحداث عديدة تخص الثورة الفلسطينية. وكانت دومًا الصحافة والمراقبين يطلقون عبارة: فرقة الأرض تعانق التراث والعاشقين تغازله.