Menu
حضارة

5 نصائح عليك اتباعها قبل العودة من جديد إلى "الجيم"

وكالات - بوابة الهدف

تسبب الاغلاق العام الذي تسببت به جائحة كورونا بانقطاع كثير من الرياضيين عن التمرين لفترة طويلة نسبيًا، في التقرير التالي نستعرض لك أهم 5 قواعد سوف  تساعدك في الرجوع إلى تمرين كمال الأجسام، فمن شأن ذلك أن يساعدك في تحقيق أظهار النتائج من جديد على جسدك في أسرع وقت. 

النوم

قبل العودة إلى الجيم من جديد بـ 48 ساعة احرص كل الحرص على أن يحصل جسدك وعقلك على ما لا يقل عن الـ 8 ساعات من النوم الليلي المتواصل، فالنوم الهادئ يحسن حالتك المزاجية ويجعل عضلاتك ويعمل على تهيئة عضلاتك لتحمل المجهود العضلي الذي وف تقوم به في الجيم بعد طول انقطاع.

 الصبر

لا تصب بالهلع إذا كنت قد فقدت بعضاً من حجم عضلاتك لأنها لاتزال موجودة في جسمك ولم تختفِ بالطبع، كل ما في الأمر فقط أنها مصابة بحالة شديدة من الارتخاء وتراكم بعض الدهون فوقها، ولا تقلق فما هي إلا عدة أسابيع وسوف تظهر عضلاتك من جديد.

لذلك لا تتعجل الرجوع إلى ما كنت عليه قبل فترة الانقطاع وتمهل في ممارسة التمارين في أول الأسابيع حتى لا تتعرض للإصابات بسبب عدم اكتساب عضلات لكامل اللياقة بعد .

القهوة

قُم باعتبارها بمثابة رفيقة دربك فهي من المنشطات الطبيعية التي يجب أن تحافظ على تناولها ما دمت تذهب إلى الجيم خصوصاً بعد فترة طويلة من الانقطاع.

وذلك لأنها تحتوي على كمية رائعة من الكافيين الذي يمنح جسمك الطاقة اللازمة لاحتمال مجهود الأسابيع الأولى من التمارين وسوف يكفيك كوب واحد صغير من القهوة قبل التمارين بساعة واحدة على الأقل.

 الماء

للمحافظة على رطوبة عضلاتك وانتعاشها مما يقلل من فرصة تعرضك للإصابات والتقلصات العضلية خصوصاً بعد فترة طويلة من الانقطاع عن ممارسة التمارين الرياضية وعدم اكتساب العضلات لكامل مرونتها.

فشرب المياه بكثرة على إنقاص كمية حمض اللبنيك المتراكمة على العضلات وهو الحمض المسؤول عن شعورك بالإجهاد والتعب أثناء ممارسة التمارين الرياضية الشاقة.

التوازن الغذائي

عليك أن تعمل على تناول الطعام بعقلك أولاً قبل فمك، بمعنى أنك يجب ان تتناول كمية كافية من البروتينات والكربوهيدرات والفيتامينات بمعدل يتناسب مع حجم المجهود الذي تبذله داخل الجيم .

فلا يجب أن تتناول كمية من الطعام تفوق المجهود المبذول أو العكس حتى لا يحدث ذلك اختلالاً لكتلك العضلية ونسبة الدهون في جسدك.