Menu
حضارة

تقريرهل استغل الكيان "قانون قيصر" للاستيلاء على الغاز اللبناني؟

رئيس أركان العدو في تمرين محاكاة للقتال في لبنان

بوابة الهدف - متابعة خاصة

صادقت حكومة الاحتلال الصهيوني على البدء في استكشاف الغاز في المنطقة (أوك د) والمعروفة بـ"بلوك 72" رغم اعتبار لبنان أن هذا الحيز البحري هو حق إقليمي له في مياه شرق المتوسط، ويأتي هذا القرار ردًا على استئناف يعود للعام 2017 حيث امتنعت الحكومة الصهيونية عن منع هذا الترخيص لسنوات بسبب الخوف من اندلاع حرب مع لبنان. والآن، يزعم موقع "إسرائيل ديفنز" أنه يبدو أن جهود إدارة ترامب قد ولدت اتفاقية ضمنية بين "لبنان" وإسرائيل في هذا الصدد. حيث حجبت "الدولة" في وثائق الاستئناف كل النص الخاص بالصراع مع لبنان.

وفقًا لموافقة وزير الطاقة يوفال شتاينيتز على عملية تنافسية لمنح ترخيص للتنقيب عن الغاز الطبيعي والنفط "في دراسة أولية أجريت في الحكومة، تم تحديد خزان محتمل للغاز الطبيعي يشبه جيولوجيا خزانات الغاز الطبيعي الأخرى في المنطقة".

إلى جانب أوك د، هناك أيضًا أوك ف، كتلتان متجاورتان تقعان في قلب الصراع بين الجانبين، وبحسب صحيفة دايليستار اللبنانية، من المقرر أن تبدأ عمليات البحث في المربع 9 في نهاية هذا العام. وستقوم شركة "توتال" الفرنسية بعمليات البحث للحكومة اللبنانية. وقال شابت لشينوا في مقابلة مع موقع إخباري صيني: "يجب أن تكمل توتال حفر البئر في بلوك 9 قبل نهاية مايو 2021" و"قامت توتال بالفعل بحفر بئر في بلوك 4 في وقت سابق من هذا العام، لكنها لم تعثر على أي خزانات من الحجر الرملي مثل تلك الموجودة في إسرائيل وقبرص".

تحد آخر للنزاع هو التشريع الأخير في الكونجرس الأمريكي وما يسمى قانون قيصر الذي يسمح للولايات المتحدة بفرض عقوبات على أي كيان يدعم نظام الأسد في سوريا، بما في ذلك دعم القوى الخارجية العاملة في سوريا للأسد (باختصار: التشريع ينطبق أيضًا على حزب الله). تمويل حزب الله في هذا الواقع، يمكن لأي شخص يلمس الغاز اللبناني، من الناحية النظرية، أن يجد نفسه تحت العقوبات الأمريكية أو يتم ابتزازه من قبل المخابرات الأمريكية.

بالنسبة للكيان، كل عقبة أمام الغاز اللبناني سلاح ذو حدين، من ناحية، أقل أموال للبنان أقل أموالاً لحزب الله، حسب زعمهم، ومن ناحية أخرى، قد يؤدي الانهيار الاقتصادي في لبنان إلى حرب أهلية وحرب على الحدود الشمالية. علاوة على ذلك، إذا بدأت الولايات المتحدة في اللعب مع لبنان المتعطش للمال من خلال العقوبات الناشئة عن قانون قيصر، يمكن للبنان إطلاق العنان لحزب الله لمضايقة الجيش "الإسرائيلي" على الحدود اللبنانية السورية. وبالتالي، هذا توازن دقيق.

ولعله ليس من قبيل المصادفة أنه عندما أعلنت وزارة الطاقة بدء الاستكشاف البحري بالقرب من لبنان ، فإن رئيس الأركان يفحص تمرين في شمال كتيبة إيشت بهدف فحص الاستعداد للقتال في لبنان، وقال رئيس الأركان الصهيوني افيف كوخافي وقت الزيارة أن القتال الرئيسي في الشمال مع حزب الله وحماس "الإرهاب" في قطاع غزة".