Menu
حضارة

رغم الضغوط الاقتصادية.. الرئيس الإيراني: لم نطلب أي قرض لمكافحة كورونا

وكالات - بوابة الهدف

قال الرئيس الإيراني حسن روحاني، اليوم الأحد، إن بعض البلدان اضطرت إلى اقتراض الأموال من أجل مكافحة فيروس كورونا و إيران لم تطلب أي قرض رغم الضغوط الاقتصادية التي تتعرض لها. 

وأكد روحاني، خلال اجتماع لجنة مكافحة كورونا، أنّ "التعاضد والوحدة هي من تنصرنا في جميع الأمور والانسجام بين القوى الثلاثة ستثمر بالنصر" مضيفاً، أن هذا العام هو أصعب عام بالنسبة لنا لوجود الضغوط وفيروس كورونا.

وأشار الرئيس الإيراني إلى أن بلاده والعالم لم يشهدا وباء عالميا منذ قرن يؤثر على الاقتصاد في البلدان، منوهًا إلى أن أمريكا وأوروبا لا يعانيان من الضغوط إلا أن الفيروس مثلا أثر على 25% من اقتصاد أمريكا.

وأوضح أن بعض البلدان اضطرت إلى اقتراض الأموال وإيران لم تطلب أي قرض رغم الضغوط، لافتاً إلى أن أوروبا تأخذ مقابل مالي لأجراء التحاليل وعلاج مصاب كورونا بينما في إيران كل ذلك يتم مجانياً. مؤكدًا على ضرورة الاستمرار في التقيد بالتعليمات الصحية واتخاذ كل الإجراءات الكفيلة للحد من سرعة انتشار فيروس كورونا والاستعداد للتعايش معه لأمد طويل.