Menu
حضارة

براتب جزئي 50%

انتهاء أزمة المفصولين منذ عام 2018 من وكالة "الأونروا" في غزّة

غزة _ بوابة الهدف

أعلن اتحاد الموظفين في وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين "الأونروا" بقطاع غزّة، اليوم الاثنين، انتهاء أزمة ملف المفصولين من وكالة الغوث.

وأوضح رئيس الاتحاد أمير المسحال خلال مؤتمر صحفي، أنّه "كان هناك صراعًا نقابيًا مع إدارة الوكالة منذ عامين رغم كل المعيقات من أزمة مالية وجائحة كورونا، انتهى بإعلان نزاع العمل وفعاليات مستمرة نتيجة تنكر إدارة الوكالة للعديد من الاتفاقيات الموقعة معها".

وبيّن المسحال أنّ "حوارات جادة بدأت مع إدارة الوكالة خلال الأسبوعيين الماضيين لمناقشة العديد من القضايا الهامة ذات الخلاف وإنهاء حالة الاحتقان، وقبلنا الوظائف العشرين التي تم منحها لإقليم غزة ليتم استيعاب الموظفين المفصولين منذ عام 2018 بطريقةٍ استثنائية لتكون بدايةً لحوارات جادة مع الوكالة"، مُعلنًا "الاتفاق على عودة جميع الموظفين المفصولين بموجب الاتفاقية الموقعة بين الاتحاد وإدارة الوكالة عام 2018 دونما استثناء على وظائف دائمة وضمن الموازنة العامة الاعتيادية براتب جزئي 50%".

وأردف بالقول: "كما تم الاتفاق على أن يكون الراتب الجزئي هو حالة استثنائية مؤقّتة لهذه الدفعة لحين ايجاد شواغر تتلاءم مع مؤهلاتهم وخبراتهم لتحويلهم إلى دوامٍ كامل وفق الموارد المالية المتاحة، وتم الاتفاق على البدء بحواراتٍ جادّة لاستكمال كل الملفات العالقة والخاصة باتفاقية الـ LDC، والموظفين فوق سنة الـ50 الذين فصلوا عام 2018 وإيجاد حلول ملائمة لهم بموجب التفاهمات مع القائم بأعمال المفوض العام السابق".

وشكر المسحال في ختام المؤتمر "المفوّض العام الحالي فيليب لازاريني على موافقته الاستثنائية لتعبئة هذه الشواغر لتكون بوابة لإنهاء الصراع في إقليم غزة، ونتطلّع للموافقة على تعبئة باقي الوظائف التي تم رفعها من مدير العمليات في غزة لإنهاء هذه المعضلة بطريقةٍ نهائية وفق الظروف المالية القادمة، كما شكر دائرة شؤون اللاجئين واللجان الشعبية، وكافة الموظفين الذين ساندوا زملائهم خلال الأعوام الماضية".

ودعا المسحال "دائرة شؤون اللاجئين الفلسطينيين لمواصلة دعم الاتحاد ومساندته في عملية لاستكمال بعض الملفات العالقة التي لا زالت قيد التفاوض مع إدارة الوكالة في غزة".

وفي وقتٍ سابق، أقرّ مدير عمليات الأونروا في غزة ماتياس شمالي بالتزامه بعودة الموظفين المفصولين حسب ما تم الاتفاق عليه.

وأكدت مصادر محلية في حينه، أنّه "تم الاتفاق على عودة المفصولين على وظائف ممولة في إقليم غزة ولكنها مجمدة، بالإضافة إلى وظائف كاتب مدرسة سيتم الطلب من المفوّض فتحها وتمويلها، ويجري الآن انتظار موافقة المفوض العام بتمويلها وفتحها بعدما دعمت جميع الأطراف بهذا الاتجاه، ممثلة باتحاد غزة والمؤتمر العام ومدير عمليات الوكالة بغزة".