Menu
حضارة

وجّه التحيّة للقاضي محمد مازح

الحزب الديمقراطي الشعبي بلبنان: تصريحات سفيرة الإمبريالية الأمريكية اعتداء جديد على سيادة لبنان

بيروت _ بوابة الهدف

أكَّد الحزب الديمقراطي الشعبي في لبنان، اليوم الاثنين، أنّ "التصريحات السافرة لسفيرة الإمبريالية الأمريكية في لبنان ضد الشعب اللبناني ومقاومته وتحريضها على الفوضى والفتن الداخلية، هي بمثابة اعتداء أمريكي جديد على سيادة لبنان واستقلاله وتضحيات شعبه ودماء شهدائه".

وأوضح الحزب في بيانٍ له وصل "بوابة الهدف"، أنّ "صمت النظام عن استباحة سفيرة الفتنة وتدخلها في الشؤون الداخلية للبنان يؤكّد خضوع هذا النظام السياسي الطائفي للهيمنة الأمريكية حتى بما يتعلّق بسيادة الوطن وكرامة شعبه ووحدته الوطنية، ناهيك باليمين الرجعي الذي يتطوّع لتبرير التدخل الخارجي والدفاع عنه واستكمال استهدافاته داخليًا".

وتوجّه الحزب بالتحيّة إلى "قاضي محكمة الأمور المستعجلة محمد مازح الذي استشعر خطورة التدخل الأمريكي وتهديد السلم الأهلي واستباحة كرامة الوطن والشعب"، مُشيرًا إلى أنّ "قرار القاضي مازح يملأ فراغ حكومة العجز التي لم تحرك ساكنًا لوضع حدٍ للتدخل الأمريكي، بينما تستهول احتجاج الحركة الشعبية ضد الناهبين والفاسدين ومحتجزي أموال الناس ومحتلي الأملاك العامة وتحرّك ضدّهم القوى الأمنية والقضائية".

وشدّد الحزب على أنّ "قوى المقاومة الوطنية والإسلامية والحركة الشعبية مطالبة بملء الفراغ الرسمي والتحرّك لمواجهة الأصوات والأفعال المُحرّضة على الفتنة في الوسائل الإعلامية والإلكترونية وفي الشارع"، خاتمًا بيانه بالقول: "إنّ شعبًا ومقاومةً هزمت العدو الصهيوني وعطّلت قدراته العسكرية والأمنية لن يكونا عاجزين عن مواجهة أسياده الإمبرياليين وأدواته العميلة في الداخل اللبناني".