Menu
حضارة

المالية برام الله تعلن عن نسبة وآلية صرف رواتب الموظفين غدًا

الضفة المحتلة _ بوابة الهدف

أفادت وزارة المالية في رام الله، عصر اليوم الأربعاء، بأنّ "وزير المالية شكري بشارة سيعقد يوم غدٍ الخميس بمُشاركة فريق من وزارة المالية لقاءًا سيتم نشره مباشر على الصفحة الرسمية للوزارة، للحديث حول موعد صرف رواتب الموظفين ونسبة الصرف".

وأشارت في تصريحٍ مقتضبٍ لها، إلى أنّ "اللقاء سيكون في تمام الساعة 10:30 صباحًا، للحديث عن الوضع المالي بشكلٍ عام وتحديد نسبة وآلية صرف رواتب الموظفين بشكلٍ خاص".

يُشار إلى أنّ المتحدث باسم الحكومة في الضفة الغربية المحتلة، إبراهيم ملحم، قال في وقتٍ سابق، إنّه "لا جديد في قضيّة رواتب موظفي السلطة الفلسطينية"، مُعبّرًا عن "اعتذاره لعموم الموظفين، بفعل التأخر في صرف الرواتب".

وأضاف ملحم أنّ "تأخر الصرف ليس بيد الحكومة"، داعيًا الأهالي إلى "تحمّل" هذه الأزمة، مشيرًا إلى أنّ وزير المالية سيدرس الأمر، وسيخرج للناس ويُصرّح لهم في حال طرأ أي مستجدّ في هذه القضية.

وكانت الحكومة أعلنت أنّها لن تتمكن من صرف رواتب موظفيها في الضفة الغربية وقطاع غزة، عن شهر مايو، بسبب الأزمة المالية، ورفض السلطة الفلسطينية استلام أموال المقاصة من كيان الاحتلال، في إطار قرار التحلّل من الاتفاقات الموقعة معه، ووقف التنسيق مع السلطات "الإسرائيلية"، ردًا على عزمها تنفيذ مخطط ضمّ أراضٍ في الضفة والأغوار.

وتسبب أزمة الرواتب بحالة سخط شعبي واسعة، في أوساط الموظفين، الذين تصرف الحكومة لهم، منذ سنوات، نسبة من الراتب،  تارةً بحجة الخلل الفني، وتارةً أخرى بذريعة أزمة مالية تمر بها السلطة.