Menu
حضارة

اعتداءات "إسرائيل" تنتهك سيادة البلاد

القمة الثلاثية بشأن سوريا: النزاع لن يُحل إلا بالعملية السياسية

بوتين وأردوغان وروحاني

بوابة الهدف _ وكالات

قالت روسيا وإيران و تركيا بعد القمة التي جرت اليوم الأربعاء بشأن سوريا، إنّ "النزاع السوري ليس له حل عسكري ولا يمكن حله إلا من خلال العملية السياسية السورية السورية".

كما أكَّدت الدول الـ3 في بيانٍ مشترك على "الالتزام بسيادة سوريا واستقلالها ووحدتها وسلامتها الاقليمية، وضرورة استمرار مكافحة الإرهاب ومبادرات الحكم الذاتي غير المشروعة"، مُشددةً على "مواصلة العمل من أجل القضاء على داعش وجبهة النصرة والكيانات الأخرى التابعة لتنظيم القاعدة، وعلى ضرورة ضمان الهدوء في منطقة خفض التصعيد في إدلب من خلال تنفيذ جميع الاتفاقات المعنية".

وأضافت الدول أنه يجب "مواجهة خطط الانفصاليين التي تهدف إلى تقويض سيادة سوريا وتهديد الأمن القومي لدول الجوار، ويجب احترام القرارات الدولية خاصة تلك الرافضة لاحتلال الجولان وإدانة قرار واشنطن حول الجولان".

كما شددوا على أنّ "الاعتداءات العسكرية الإسرائيلية في سوريا تزعزع وتنتهك سيادة الأراضي السورية وتزيد التوتر"، في حين رفضوا الاستيلاء غير المشروع على عائدات النفط السوري.

يذكر أنّ المباحثات في إطار مسار "أستانة للسلام" الذي يضمّ منذ كانون الثاني/يناير 2017 ممثلين عن دمشق ووفدًا من المعارضة، تشرف عليه كل من روسيا وإيران وتركيا.