Menu
حضارة

وزير استخبارات العدو: الضم سيمضي قدما

بوابة الهدف - ترجمة خاصة

تأكيدًا لما ورد في بعض الصحافة الصهيونية، أكّد وزير الاستخبارات الصهيوني إيلي كوهين أنّ "عملية الضم ستكتمل بالتأكيد"، ملمحًا إلى أن "الانتخابات المبكرة ممكنة إذا حاول حزب أزرق-أبيض تعطيل العملية، والتدخل في عملية الضم"، وزعم الوزير الليكودي، أنه "لم يكن هناك التزام بأن يكون الضم في أول تموز/يوليو، ولكن يعتبر هذا التاريخ نقطة انطلاق العملية".

كوهين في تصريحات سابقة كان قد أكد أنّ "عملية الضم ستمضي قدمًا خلال شهرين أو ثلاثة"، وزعم حينها إنها "فرصة تاريخية أصبحت مواتية أمام دولة إسرائيل لدفع هذه الخطة قدمًا حتى موعد الانتخابات الرئاسية الأمريكية".

وتابع كوهين قائلاً: "الدول العربية المعتدلة التي تعزز علاقاتها مع إسرائيل في السنوات الأخيرة تعلم علم اليقين أن الفلسطينيين يرفضون جميع الخطط التي عرضت عليهم حتى اليوم، بضمنها خطط بعيدة المدى طرحها عليهم رئيسا للوزراء السابقان إيهود أولمرت وايهود براك".

وأكد وزير الاستخبارات الصهيوني في تلك التصريحات وفقًا لما نقلته الإذاعة الرسمية أنّ "لهذه الدول العربية مصالح أمنية واقتصادية مشتركة مع دولة إسرائيل".