Menu
حضارة

قرصنة على ملفات المدعي العام الصهيوني المتعلقة بالاتهامات لنتنياهو

بوابة الهدف - ترجمة خاصة

بدأت وزارة العدل الصهيونية التحقيق في شبهات تتعلق بدخول جهات غير مصرح لها على أجهزة الكمبيوتر الداخلية وحذف ملفات خطيرة تتعلق بالتهم الموجهة إلى بنيامين نتنياهو.

ووفقًا للبيان الذي أصدرته الوزارة ونشر في القناة الصهيونية 13 أنه وقبل بضعة أسابيع لاحظ مكتب المدعي العام تلك القرصنة ، وأن ملفًا كاملاً من ملفات رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو حذفت منه مواد سرية.

بعد ذلك، بدأ تحقيق سري في مكتب المدعي العام، للاشتباه في أن أحدهم قد تسلل إلى أجهزة الكمبيوتر وحذف المجلد، كما تبين أثناء التحقيق، أن بعض الكيانات التي لم يكن لديها إذن للوصول إلى الملفات تم حصولها على إذن مفاجئ، ورغم أن الوثائق المحذوفة قد تم استعادتها إلا أنه لم تتبين الجهة المسؤولة فعلاً عن العملية.

وكان التوتر قد تصاعد ليلة أمس بعد أن طالب المدعي العام بأن نتنياهو لا يمكنه الاستفادة من أموال صديقه رجل الأعمال سبنسر بارتريدج، لتمويل نفقاته القانونية، وكان الأخير قد أعلن أنه يقدم 10 ملايين شيكل لتمويل نفقات الدفاع لنتنياهو، وقال نتنياهو ردًا على ماندلبليت "إنّ مؤامرة الانقلاب العسكري لمندلبليت كانت رائعة بشكل لا يصدق.

ودعت وزارة العدل اليوم رئيس الوزراء نتنياهو إلى "الاستقالة بشرط أن يتمكن من الدفاع عن نفسه ضد لائحة الاتهام التي لا أساس لها والتي انتهكها ماندلبليت"