Menu
حضارة

اليمن تردّ العدوان.. قصف حوثي جديد يستهدف العمق السعودي

صنعاء_ بوابة الهدف

قال المتحدث باسم القوات اليمنية المسلحة العميد يحيى سريع "سنستمر في استهداف العمق السعودي بمؤسساته العسكرية والسيادية التي تعتبر رأس حربة العدوان على شعبنا، ونحرص على أن تكون أهدافنا بعيدة عن الإضرار بالشعب السعودي المظلوم بحكم آل سعود له".

وقال سريع، في تصريحات لقناة "المسيرة" اليمنية، "نمارس حقنا المشروع في الدفاع عن شعبنا، ولن نقف مكتوفي الأيدي ونحن نرى شعبنا يقتل بالغارات والحصار". وأضاف "مصادرنا أكدت أن عملية توازن الردع الرابعة كانت دقيقة وأصابت أهدافها بدقة عالية وأربكت السعوديين وخلفهم الأميركيين". وتابع "التصعيد العسكري ليس جديداً، ونحن قادرون على الدفاع عن اليمن، فإمكاناتنا اليوم أفضل مما كانت عليه، وحتى الآن لم نستخدم كل ما لدينا من قدرات وعلى العدو إدراك هذا الأمر جيداً".

وفي وقتٍ لاحق أعلنت القوات المسلّحة اليمنية استهداف غرفة العمليات والتحكم في مطار نجران، ومخازن أسلحة ومرابض طائرات في قاعدة الملك خالد الجوية، وأهداف أخرى، بطائرات مسيّرة.

وتقود السعودية، منذ مارس/ آذار 2015، تحالفا عسكريا دعما للحكومة اليمنية المعترف بها دوليا، بقيادة عبد ربه منصور هادي، في سعيها لاستعادة العاصمة صنعاء ومناطق واسعة في شمال وغرب اليمن، سيطرت عليها جماعة أنصار الله أواخر 2014.