Menu
حضارة

بعد منعٍ عقابيّ استمر 8 شهور

سناء سلامة تزور زوجها الأسير وليد دقة للمرة الأولى بعد إنجاب طفلتهما

الضفة المحتلة_ بوابة الهدف

تمكّنت سناء سلامة زوجة الأسير وليد دقّة من زيارته في سجون الاحتلال، للمرة الأولى عقب إنجابها طفلتهما، التي كان وليد اختار اسمها منذ سنوات "ميلاد".

ونشرت سناء، عبر صفحتها في فيسبوك، صورة لها وهي في طريقها للزيارة، وكتبت معها "أول زيارة عند أبو ميلاد بعد 8 شهور منع زيارة لأنني أصبحت أماً".

وقالت "الزيارة بدون ميلاد حالياً" لافتةً إلى أنّ سلطات الاحتلال ترفض تسجيل الطفلة باسم والدها، وكتبت "دولة مهووسة بتحارب بطفلة عمرها 5 شهور".

والطفلة التي تبلغ من العمر 5 شهورٍ الآن، أُنجبت عن طريق تهريب نطفة من والدها من داخل السجون الصهيونية، وأبصرت النور في 3 فبراير الماضي، باعثةً الحياة في عائلتها، ومُجددة لأمل الحرية لوليد من عتمة السجن، الذي يقبع فيه منذ نحو 35 عامًا، إذ يقضي حكمًا بالمؤبّد صدر بحقه منذ العام 1988. وهو من سكان باقة الغربية في الداخل المحتل عام 1948.

وكانت سلطات السجون اتّخذت إجراءات عقابية عديدة بحق الأسير وليد فور الإعلان عن حمل زوجته سناء بطفلتهما، من هذه الإجراءات: العزل الانفرادي، ومحاولة إجباره على توقيع وثيقة تفيد بأنه لم يقم بتهريب أيّ نطف، وهو ما رفض وليد الخضوع له تحت أي ضغط أو مقابل أي ثمن.