Menu
حضارة

"تساوُق مع الاحتلال"

إغلاق حسابات الأسرى في البنوك.. مُطالبات بحلٍّ جذري يحمي حقوقهم ومكانتهم

فلسطين المحتلة_ بوابة الهدف

أدان رئيس نادي الأسير الفلسطيني قدورة فارس سلوك بعض البنوك التي ترفض صرف رواتب أسرى، داعيًا الجهات الرسمية إلى "التصرّف فورًا" بشأن ما تفعله البنوك.

وقال فارس، في تصريحات إذاعية، اليوم الاثنين "لا يوجد في العالم مؤسسات تتصرّف وفق توجهات العدو بحق أبناء بلدها!"، مُضيفًا "إن لم تتعاطَ البنوك بشكل صحيح وتعود عن قرارها سيكون هناك تدخلٌ لنا تجاه هذه الإجراءات المرفوضة".

وتابع "لابد من إعطاء فرصة ووقت كافٍ للجهات الرسمية حتى تُلزم هذه البنوك بالتراجع عن إجراءاتها".

من جهته، اعتبر المختص بشؤون الأسرى عبد الناصر فروانة "إصرار بعض البنوك العاملة في فلسطين على إغلاق حسابات الأسرى والأسرى المحررين تساوقًا واضحًا مع الاحتلال، وتنفيذًا لقراره التعسفي ورضوخًا لتهديداته وتجنبًا لإجراءاته العقابية، على حساب الشريحة المناضلة وما تمثله من قضية وطنية وركن أساسي من أركان القضية الفلسطينية".

اقرأ ايضا: هيئة الأسرى: بعض البنوك الفلسطينية لم تلتزم بقرار الاستمرار بصرف رواتب الأسرى

وقال فروانة، في تصريح له، "في المقابل، إنّ التزام البنوك بالقرار الإسرائيلي يعكس عدم التزامها بالقرار الوطني الفلسطيني، الذي عبّرت عنه الحكومة الفلسطينية، والقاضي بالاستمرار في الصرف وإبقاء الحسابات مفتوحة إلى حين إيجاد حل لهذه المشكلة".

وأضاف أنّ "قرار البنوك الرضوخ للقرار الإسرائيلي وعدم الالتزام بالموقف الوطني الفلسطيني يثير الكثير من علامات الاستفهام حولها، ويستدعي تدخلًا عاجلًا لمعالجة الموقف، بما يضمن لهذه الشريحة المناضلة مكانتها وحقوقها المادية والمعنوية".