Menu
حضارة

شعبان: توقيع الاتفاق العسكري بين سوريا وإيران هو أولى الخطوات لكسر "قانون قيصر"

دمشق – بوابة الهدف 

أكدت المستشارة الإعلامية والسياسية للرئاسة السورية، بثينة شعبان، أمس الجمعة، أنّ لدى البلاد عدة خيارات لكسر "قانون قيصر" وأن توقيع "الاتفاق العسكري الإيراني – السوري" هو أولى الخطوات.

وقالت المستشارة الإعلامية والسياسية، خلال مقابلة مع قناة المسيرة الفضائية، إن "قانون قيصر" غير شرعي وهو إجراء إجرامي بحق سوريا. مشيرة إلى إن ما يسمى بقانون قيصر هو "امتداد للحرب على سوريا وصدر عن أمريكا التي قادت الحرب على الشعب السوري"، لافتة إلى أن "قانون قيصر" اعتداء على كل محور المقاومة، وهذا ما أكدته الوقائع.

وبينت أن "استمرار الحصار والحرب على دول محور المقاومة سيزيد التضامن بين هذه الدول" مضيفةً "لدينا عدة خيارات لكسر قانون قيصر، وتوقيع الاتفاق العسكري الإيراني – السوري هو أولى الخطوات"، مضيفة: "سنعمل على العودة إلى الزراعة وزيادة التعاون مع دول محور المقاومة والانفتاح على الشرق كالصين وروسيا".

وقالت: "لدينا خيارات داخلية، وقد بدأنا باعتمادها لمواجهة قانون قيصر" مضيفة"كما جعل الحصار الجمهورية الإسلامية الإيرانية أقوى، فنحن قادرون أيضا على تحويل هذا الحصار إلى فرصة لنصبح أكثر قوة"، لافتة أن التفكير في دول شرق آسيا مختلف عن طريقة التفكير في الدول الغربية القائمة على ذبح الشعوب.

ووقّع وزير الدفاع السوري علي أيوب ورئيس أركان الجيش الإيراني محمد باقري، أمس الأربعاء، اتفاقية شاملة للتعاون العسكري فيما بينهما.

وتنص الاتفاقية على "تعزيز التعاون العسكري والأمني في مجالات عمل القوات المسلّحة ومواصلة التنسيق"، بحسب موقع قناة الميادين.