Menu
حضارة

الجيش الإيراني يكشف عن صواريخ يصل مداها قريبًا إلى 100 كم

وكالات - بوابة الهدف

أعلن قائد القوات الجوية في الجيش الإيراني، العميد أمير يوسف قرباني، اليوم الأحد، تصنيع بلاده صواريخ (جو-جو) يتخطى مداها 8 كيلومترًا، لافتا إلى أن المدى سيصل في المستقبل القريب إلى 100 كيلومتر.

وأشار العميد طيار، قرباني، إلى أن طيران الجيش حقق منجزات ممتازة في المجال الدفاعي والأمني: "لقد تمكنا من إيصال مدى صواريخ "أطلق وإنسى" (Fire&Forget) إلى 8.5 كم وسيصل مداها في المستقبل إلى 20 كم و100 كم أيضا".

وبيّن قرباني أن طيران الجيش نفذ أكبر مناورة ليلية في الظلام الدامس لفترة 6 ساعات، وأنه تم خلال هذه المناورة تنفيذ اجراءات قتالية فضلا عن إخلاء الجرحى مضيفًا:"الجيش الإيراني صنع حتى اليوم 435 نوعا من القطع التسليحية في 6000 مشروع عسكري في القوات الجوية، ونحن ندعم اشقائنا في الجيش والحرس الثوري وقوات حرس الحدود".

 وعبر مسؤولون أمنيون أمريكيون عن قلق الولايات المتحدة الشديد من تطوير إيران لمنظومتها الصاروخية، معتبرين إن تطوير هذه الأنواع من الصواريخ يشكل تهديدًا مباشر لهم.

وأكدت واشنطن، في وقت سابق، أنها لن تسمح لإيران بعقد صفقات أسلحة حتى بعد انتهاء الحظر المفروض من الأمم المتحدة، وحثت مجلس الأمن الدولي الدولي على تمديد حظر التسليح المفروض على إيران، والذي ينتهي في أكتوبر المقبل، بموجب القرار الأممي 2231.

فيما أبدى الرئيس الإيراني، حسن روحاني، استعداد بلاده للرد بشكل "حاسم وساحق" على الولايات المتحدة في حال تم تمديد العقوبات التسليحية على إيران.

واعتبر قائد الحرس الثوري الإيراني، اللواء حسين سلامي، أن تمديد حظر التسلح المفروض من الأمم المتحدة على بلاده لن يؤثر على قدرات طهران الدفاعية العسكرية، مؤكدا أن الحظر أتاح لطهران تطوير قدراتها داخليا.