Menu
حضارة

الرئيس المصري: التفاوض بشأن سد النهضة معركة قد تطول

وكالات - بوابة الهدف

أكد الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، اليوم الثلاثاء، حرص بلاده على التعامل مع قضية سد النهضة الاثيوبي من خلال التفاوض الذي قد يطول، مشددًا على عدم التوقيع على شيء لن يحقق المصلحة القومية.

وأضاف السيسي، خلال افتتاح المدينة الصناعية بالروبيكي، على الطريق بين القاهرة والسويس، اليوم، إن "قلق الشعب المصري من سد النهضة مشروع، لكن علينا أن نعلم ونتأكد بعدالة موقفنا في سد النهضة".

وتابع أن "هذه القضية تاريخية، مثل الهرم والحضارة المصرية قامت منذ آلاف السنين على ضفاف هذا النهر العظيم، ومن هنا تأتي عدالة موقفنا وقضيتنا في سد النهضة لكنه في ذات الوقت فإن الموقف المصري الثابت أنه إذا كان من حق الدول استخدام المياه في التنمية،... من حقنا نحن عدم تعرضنا لأي ضرر".

وأردف: "نحن في معركة تفاوض ربما ستطول ولكن لن نوقع على شيء لن يحقق المصلحة القومية"، لافتًا إلى ضرورة أن يقوم الإعلام بدور دون استخدام لغة التهديد.

ووجه السيسي كلمته إلى الشعب المصري قائلًا: "اطمئن المصريين بخصوص ملف سد النهضة... لن يستطيع أحد أن يجور علينا أو يجور على حقوق مصر وأمنها القومي، سواء في قضية المياه أو غير ذلك".

وفي ختام حديثه، لفت الرئيس المصري إلى أن "شواغلنا هي العمل لأن العمل يمنحنا القوة والردع لمن يحاول المساس بحقوقنا"، داعيًا إلى تكثيف العمل وزيادة الإنتاج.