Menu
حضارة

منظومات نيران متطورة وقوات خاصة

جيش الاحتلال يقرر إرسال المزيد من التعزيزات إلى الحدود الشمالية

صورة تعبيرية

فلسطين المحتلة - بوابة الهدف

أعلن جيش الاحتلال الصهيوني، اليوم الثلاثاء، أنه تقرَّر إرسال المزيد من التعزيزات إلى الحدود الشمالية.

وكتب المتحدث باسم جيش العدو الصهيوني باللغة العربية، أفيخاي أدرعي، على موقع تويتر :"بناء على تقييم الوضع في الجيش، تقرر تعزيز القيادة الشمالية العسكرية بمنظومات نيران متطورة وتجميع معلومات وقوات خاصة".

وزعم العدو الصهيوني، اليوم، إحباط محاولة تسلل مقاتلين من حزب الله في مزارع شبعا، فيما نفى الحزب حدوث أي اشتباك من طرفه مع جيش العدو.

وكان جيش الاحتلال "الإسرائيلي" أعلن، الخميس الماضي، تعزيز قواته على الحدود الشمالية، بعد تهديدات من حزب الله بالرد ردًا على استشهاد أحد مقاتلي الحزب في سوريا نتيجة لغارة صهيونية غادرة في محيط العاصمة دمشق. 

وقالت قناة كان العبرية، مساء اليوم ، أن المنظومة الأمنية الصهيونية تتوقع أن ينفذ حزب الله هجومًا على الجبهة الشمالية خلال الـ 48 ساعة القادمة، مشيرة إلى أن الجيش "الإسرائيلي" يواصل تعزيز قواته في الشمال بمنظومات نيران وصفتها بـ"متطورة" وجمع معلومات وقوات خاصة. 

وأشار جيش العدو إلى أنّ قرار تعزيز قيادة المنطقة الشمالية جاء بناء على تقييم الوضع. وفي وقت سابق اليوم، عقد رئيس الحكومة الصهيونية، بنيامين نتنياهو، جلسة لتقييم الوضع في مقر قيادة المنطقة الشمالية للجيش.

وذكرت مصادر صهيونية أن جيش الاحتلال "الإسرائيلي استدعى جنود احتياط لتعزيز قيادة المنطقة الشمالية، بموجب البند 9 من قانون "الخدمة الاحتياطية"، والذي ينص على استدعاء مؤقت لمدة 25 يوما، نظرًا لـ"الحاجيات الأمنية المستعجلة".

وشارك في تقييم الوضع إلى جانب نتنياهو كل من رئيس أركان جيش الاحتلال الصهيوني، أفيف كوخافي، وقائد المنطقة الشمالية ورئيس شعبة الاستخبارات العسكرية وضباط كبار آخرون، استمعوا إلى تقارير أمنية حول الأحداث في مزارع شبعا أمس. وبرز غياب وزير الأمن ورئيس حزب "كاحول لافان"، بيني غانتس، عن هذه المداولات.