Menu
حضارة

الاحتلال يُواصل بطشه في العاصمة.. والصحفيين يعتصمون احتجاجاً

شرطة الاحتلال تمنع المصلّين من دخول الأقصى، وتكثّف من تواجدها على الأبواب وفي المحيط-تصوير: Qpress

بوابةب الهدف_ العاصمة_ غرفة التحرير

اقتحم أكثر من 80 مستوطنًا باحات المسجد الأقصى، صباح اليوم، من جهة باب المغاربة، بحراسة شرطة الاحتلال.

وكثّفت القوات "الإسرائيلية" من تواجدها في جميع مناطق الحرم القدس ي، وأبوابه، حيث نصبت الحاوجز وشدّدت إجراءاتها الأمنية، وخاصة في البلدة القديمة، وبابيّ السلسلة والمجلس، ومنعت كافة المصلّين من الدخول للمسجد المبارك.

وأوردت مصادر من داخل العاصمة أن قوات الاحتلال اعتقلت المواطنة المقدسية جهاد غزاوي الرازم، من أمام باب القطانين، بعد الاعتداء عليها بالضرب، وتم نقلها للتحقيق معها.

ويتواصل اقتحام المستوطنين لباحات الأقصى في ظل تزايد الدعوات التحريضية من قبل المنظمات "الإسرائيلية"، وعلى رأسها مدرسة "يشيفات ماكور حاييم" الدينية، والتي دعت طلابها ومدرّسيها وحاخاماتها لتنفيذ أوسع اقتحام للمسجد الأقصى، اليوم، ودعوات أخرى لاقتحام الأقصى يوم ما يُسمّى بـ"عيد الغفران"، بعد غدٍ الثلاثاء

بالتزامن، نظّم عشرات الصحفيين وقفة أمام باب القطانين، احتجاجًا على ما يشهده الأقصى من انتهاكات فاحشة من قبل جنود الاحتلال والمستوطنين، وما تقترفه السلطات "الإسرائيلية" من تضييق واعتداءات على الطواقم الصحفية التي تهدف لتغطية ما يدور في المدينة المقدسة، ورفعوا شعارات التنديد بسياسات الاحتلال بحقّ على الكوادر الإعلامية الذين يتعرّضون للعنف وسحب وتحطيم معدّاتهم إضافة إلى الملاحقة والتهديد.