Menu
حضارة

مصدر أمني "إسرائيلي" يحذر من خطر التحريض والاندفاع

أرشيفية

بوابة الهدف_ فلسطين المحتلّة

حذر مصدر امني وصف بالرفيع بدولة الاحتلال قبيل انعقاد جلسة المشاورات الأمنية اليوم من خطر التحريض والاندفاع، مطالباً بخفض مستويات ألسنة اللهب بدلاً من إضرامها .

وقال المصدر لموقع "واللا" العبري: يدور الحديث عن موجة عنف يجب علينا ان نعمل على خفضها بواسطة يد أكثر صلابة وصرامة وتواجد امني ونشاط استخباري وعمليات استباقية.

وأضاف: جب علينا ان نميز ونفرق بين السكان الملتزمين بالقانون وغير المعنيين بممارسة أعمال العنف سواء في القدس الشرقية او في الضفة الغربية وبين الجهات التي تمارس التحريض وتنفذ العمليات الإرهابية لذلك يجب علينا ان لا نتخذ إجراءات عقابية جماعية.

وأشار المصدر الامني الى عدم وجود نية لدى قيادة الاحتلال لإغلاق الطرق لأن خطوة أحادية الجانب من هذا القبيل تلحق الضرر بأشخاص غير متورطين بالإعمال "الإرهابية" كما تلحق الضرر "بالإسرائيليين" الذين يتحركون على محاور الطرق المشتركة .

ورفض المصدر الأمني الدعوات التي يعج بها المستوى السياسي والمطالبة بتنفيذ عملية عسكرية واسعة النطاق ضد "الارهاب الفلسطيني" في الضفة الغربية بالقول: هذه اقوال سخيفة وحمقاء قبل عملية السور الواقي لم يكن الجيش يتمتع بحرية العمل في مدن الضفة الغربية لكن الوضع هذه الايام مختلف تماما فقط في الايام الاخيرة جرت عمليات اعتقال في جنين ونابلس كما يتمتع الجيش بحرية العمل إذا ننفذ عملية واسعة ضد من ؟