Menu
حضارة

ابطال عملية نابلس .. شبان واسرى محررون

12076956_10153046262460780_1382323164_n

اعلن جهاز مخابرات الاحتلال "الشاباك" انه القى القبض على المجموعة الفلسطينية التي نفذت عملية نابلس البطولية.

وجاء في اعلان الشاباك، انه اعتقل في وقت لاحق للعملية خمسة من الفلسطينين هم من نفذ عملية اطلاق النار على سيارة للمستوطنين مساء الخميس، قرب مستوطنة الون موريه.

ويدعي العدو ان المنفذين المعتقلين هم :
1- راغب أحمد محمد، من مواليد 1987، اسير محرر من حركة حماس وهو قائد المجموعة الذي اعطى القرار بتنفيذ الهجوم وقام بتوفير الاسلحة اللازمة، حسبما زعم امن العدو.

2- يحيى محمد نايف عبدالله الحاج حمد، من مواليد 1991، من سكان نابلس، ينتمي لحركة حماس ،  وهو من قام باطلاق النار خلال الهجوم، حسبما اتهمه امن العدو.

2. سمير إبراهيم دقيق موسى من مواليد العام 1982من سكان مدينة نابلس، وهو ناشط في حركة حماس، وقام بقيادة السيارة في هذه العملية وفي ثلاثة من العمليات السابقة.

3. كرم لطفي فتحي رزق،  من مواليد 1992، من سكان نابلس، ينتمي لحركة حماس، وكان مسلحا بمسدس خلال الهجوم، الا انه اصيب عن طريق الخطأ برصاص احد زملائه من عناصر المجموعة

4. زياد زياد جميل عامر، الذي من مواليد العام 1989 من سكان نابلس، ينتمي لحركة حماس، وهو الذي بدأ الهجوم، حسبما زعم العدو.

بالاضافة لذلك اعلن العدو ان اعضاء المجموعة اعترفوا بتنفيذ عمليتي اطلاق نار خلال الفترة القصيرة الماضية احدها قرب مدخل مستوطنة كدوميم "قرب قرية جيت"، والعملية الاخرى قرب مستوطنة "شافي شمرون".

يشار الى ان قوات الاحتلال قد سبق ان اعتقلت الشاب كرم لطفي فتحي رزق ، من المستشفى العربي التخصصي خلال تلقيه العلاج فيه، بعد ان اقتحمت المشفى بواسطة قوة من المستعربين، وتقول رواية العدو انها استطاعت التقاط المسدس الذي كان بحوزة كرم رزق المعروف باسم "كرم المصري"، وسقط منه في موقع العملية اثر اصابته، لتقوم باعتقاله لاحقا.

هذا وتؤكد رواية العدو حول العملية ان المنفذين تمكنوا بالفعل من ايقاف سيارة المستوطن "ايتام هينكن" والسيطرة عليها، واطلاق النار عليه وزوجته عن قرب، الا انهم اثروا عدم المساس بالاطفال الاربعة اللذين تواجدوا في السيارة.