Menu
حضارة

نتنياهو يدعو عباس للتخلي عن حق العودة والاعتراف بيهودية الدولة

رئيس وزراء الاحتلال بنيامين نتنياهو

بوابة الهدف_فلسطين المحتلة_غرفة التحرير

دعا بنيامين نتنياهو رئيس وزراء الاحتلال "الإسرائيلي"، اليوم، الرئيس الفلسطيني محمود عباس لرفض كل الهجمات ضد الكيان الإسرائيلي، مدعيا أنه فعل ذلك عند حدوث هجمات من اليهود ضد الفلسطينيين في السابق.

وقال نتنياهو: عباس يتراجع عن طريق السلام وأنا ادعوه للاجتماع معي من أجل ايجاد حل للعقبات التي تعترض مسيرة السلام وإعلان نهاية الصراع من خلال التخلي عن حق العودة والاعتراف بنا دولة يهودية"

وتوعد نتنياهو بالدخول إلى أحياء القدس الشرقية وتدمير منزل كل من يهاجم المستوطنين وحرمانه من كافة حقوقه.

وتابع نتنياهو القول: سندخل أحياء القدس الشرقية وسنمنع الحصانة عن أي من المهاجمين ضدنا وندمر منازلهم ونعمل مع وحدات خاصة على اعتقال المهاجمين وحرمانهم من كل حقوقهم.

كما ادعى أنه ملتزم بالإبقاء على الوضع القائم في الحرم القدسي الشريف في القدس المحتلة والعمل على حماية المقدسات لكل الأديان.

وحث نتنياهو المعارضة الإسرائيلية في الكنيست على دعم جهود حكومته لاتخاذ الإجراءات اللازمة لزيادة العقوبات بحق راشقي الحجارة وملقي العبوات.

وفي سياق متصل، اتهم نتنياهو أعضاء عرب في الكنيست الإسرائيلي بتشجيع الهجمات ضد أهداف إسرائيلية، مضيفا: يجب إدانة كل أشكال العنف ومن لا يقوم بذلك لا يستحق بالتواجد في الكنيست.

وتعهد نتنياهو بدك الحركات الإسلامية في القدس، قائلا خلال خطابه الاحتفالي الذي القاه اليوم "الاثنين" بمناسبة افتتاح الدورة الشتوية للكنيست "الاسرائيلي": لأننا نخوض معركة عادلة ضد حياتنا ودولتنا ولن ينجح أعدائنا بأي طريقة في إيقاف المشروع الصهيوني.