Menu
حضارة

مستشار حكومة الاحتلال: لا يجوز إطلاق النار على مخرب سُيطر عليه

تتعمد قوات الاحتلال إعدام الفلسطينيين بحجة تنفيذ عمليات طعن

بوابة الهدف_فلسطين المحتلة

أمر المستشار القضائي لحكومة الاحتلال "الإسرائيلي" اليوم، الحكومة، بعدم إطلاق النار على منفذي العمليات الفلسطينيين، الذين يتم تحييدهم والسيطرة عليهم.

وقال المستشار يهودا فينشتاين، في معرض رده على طعن قضائي قدمته منظمة "عدالة": يسمح استخدام وسائل اطلاق النار لمنع تهديد فوري على حياة الناس، ويسمح بإطلاق النار حين يوجد خشية حقيقية للمس بحياة الناس او سلامة الجسد وهذا الخطر يجب أن يكون فوري ولا يوجد أي طريقة اخرى لمنع هذا الخطر وفي هذه الحالة يجب استخدام وسائل اطلاق النار بمستوى لا يزيد عما هو منطقي ومتوقع القيام به لمنع الاصابة والضرر على ان يكون الضرر الناجم عن إطلاق النار موازي للضرر الذي يسعون لمنع وقوعه.

هذا، وتتعمد قوات الاحتلال "الإسرائيلي"، والمستوطنين، بإعدام الشبان الفلسطينيين، بذريعة "الشك" في نيتهم تنفيذ عمليات طعن، وقد كانت آخر عملية عصر اليوم، حيث أعدم شاب فلسطيني من الخليل.

وعادة ما تكشف الفيديوهات والصور زيف ادعاءات الاحتلال الذي يصل الأمر به في بعض الأحيان، إلى إلقاء سكين بجوار الشاب الفلسطيني المعدم بدم بارد، للقول بإنه كان ينوي الطعن.