Menu
حضارة

ما الذي سيُناقشه الوفد السويسري مع الفصائل بغزّة؟

لقاء رئيس الوزراء الفلسطيني رامي الحمد الله مع السفير السويسري

الهدف_غزة_محررون:

كشفت مصادر محلّية أن الوفد السويسري القادم ل غزة لبحث ملف الموظفين، ناقش مُسبقاً مقترح تهدئة طويلة الأمد مع دولة الاحتلال، قد تمتد لـ 15 عاماً، إلى جانب مناقشته ملفات الميناء والمطار.

وذكرت المصادر أنّ تلك الملفات لم يُدرجها الوفد ضمن ورقته المقدمة لحل أزمة الموظفين، مُشيرةً إلى أن حركتي حماس والجهاد الإسلامي أبدتا موافقة أوليّة حول تسخير  الجهود الدولية والإقليمية لإنجاز ملف إعمار القطاع.

هذا و أوضحت حركة حماس أنها لا تعارض إبرام اتفاق هدنة مع الاحتلال لـ 5 سنوات، بشرط عدم تفرده بالضفة، مؤكدة على أن مناقشة هذه الهدنة، لن يتم إلا من خلال توافق وطني.

بدورها قالت الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين أنّه لم يتم إطلاعها على مثل هذه المُعطيات، مؤكّدةً أن ما تمّ إبلاغها به هو نيّة الوفد السويسري الحديث عن موظّفي حكومة غزّة ما بعد 2007 فقط.

و من جهته أعلن حزب الشعب الفلسطيني انسحابه من اللقاء الفصائلي المنتظر مع وفد سويسرا، مُعلّلاً بأن ما سيجري في الاجتماع هو التفاف على الوفد الفلسطيني لتثبيت التهدئة مع الاحتلال.

وكان رئيس الوزراء الفلسطيني رامي الحمد الله اجتمع بالسفير السويسري لبحث ومناقشة ملف الحوار الفلسطيني وتوحيد الضفة وغزّة.