Menu
حضارة

لبحث خارطة الطريق

الفصائل تلتقي الوفد السويسري بغزّة

جانب من اللقاء الفلسطيني-السويسري

الهدف_غزّة_محررون:

اجتمعت الفصائل الفلسطينية، مساء اليوم، مع وفد من الحكومة السويسرية لبحث المبادرة السويسرية لحلّ ملف الموظفين.

و ناقش الاجتماع مقترحات الوثيقة السويسرية، وما جاء فيها بشأن دمج موظفي غزة المدنيين.

وحضر الاجتماع الذي عُقد في مقر مؤسسة بيت الصحافة بغزة ممثّلين عن حركة حماس وهم د. إسماعيل رضوان وخليل نوفل، بالإضافة إلى د. فيصل أبو شهلا عن حركة فتح وخالد البطش عن حركة الجهاد الإسلامي وجميل مزهر عن الجبهة الشعبية، وصالح ناصر عن الجبهة الديمقراطية، ود.عائد ياغي عن المبادرة الوطنية. فيما ضم الوفد السويسري بول جارنير ,ممثل سويسرا لدى السلطة الفلسطينية ورونالد شتينينجر رئيس قسم السياسة و السلام في الشرق الأوسط في وزارة الخارجية السويسرية.

و في خضم اللقاء لفت شتينينجر إلى أنّ الوثيقة محطّ النقاش هي وثيقة فلسطينية، تطوّرت و نتجت بعد مشاورات قريبة بين الأطراف الفلسطينية المعنيّة.

و خلال الاجتماع أعرب جارنير عن اهتمامه بالوضع الإنساني في قطاع غزة، مُشيراً إلى أنّه من المهم أن يرى موظفو غزة تقدما ملموسا على الأرض، لافتاً إلى أن الأطراف بحاجة للموافقة على إجراءات فورية للبدء في عملية دمج الموظفين، وأكد في ختام اللقاء أن بلاده تكثف جهودها لحلّ ملف المصالحة الوطنية الفلسطينية.

وأعلن كل من برنامج الأمم المتحدة الإنمائي والبنك الدولي دعمه للمبادرة السويسريّة، كما صادق عليها الاتحاد الأوروبي و اليونسكو والنرويج و بريطانيا والولايات المتحدة.

و كان الرئيس محمود عباس و حركة حماس، صرّحوا مؤّخراً أن وثيقة خارطة الطريق السويسريّة تعتبر أساس لحل مشكلة الموظفين المدنيين في قطاع غزة.