Menu
حضارة

ماذا بعد زهران علوش؟

م 12:47 31-12-2015

"كيف يمكن لجوادٍ واحد أن يقطع كل هذه المسافة وحده؛ لا أظنه يستطيع. وحده خيالٌ يائس يمكنه ذلك يا بانشو" من رواية "دون كيخوته" (أو دون كيشوت) للكاتب الإسباني ثربانتس لا شيء على ما يبدو كان قد حضّر المم

الحالة الفلسطينية بين خياري إدارة الفشل و التغيير

م 02:38 30-12-2015

  بدون أدنى شك بأن  " الإنتفاضة  " وتواصلها للشهر الثالث على التوالي الحدث الأبرز عام 2015 , عام التحدي , تجسدة الإرادة الفلسطينية بقبضات شابات وشبان فلسطين نضال أعاد الأمل و الروح لكل الفلسطينيين

نعم ... هناك أطماع توسعية الى تركيا / أردوغان

م 02:24 30-12-2015

ما كتبه د.أحمد يوسف في صحيفة القدس " يوم الأحد الماضي " 27/12/2015 " تحت عنوان " لماذا يتعمد اليسار الاساءة الى تركيا /اردوغان " ، وقد أضاف الى علامة السؤال علامتان للتعجب ، والحقيقة أن هذا السؤال بقدر ما فيه من التجن

أنبوب الغاز القطري: كيف تولد الخرافات

ص 07:37 30-12-2015

لا أحد يعرف بالضبط كيف ولدت الرواية، ولكنّ العديد من المحللين والكتاب (والسياسيين والمسؤولين) باتوا يتعاملون مع مشروعٍ مفترض لنقل الغاز القطري الى اوروبا بالأنابيب، عبر سوريا ودولٍ أخرى، على أنّه حقيقة؛ بل إنّ البعض صار يحلّل الأحل

مذبحة صبرا وشاتيلا وفتاوى يوسف زيدان

ص 10:25 28-12-2015

كنت كتبت هذا المقال من مدة، ولكنني تراجعت عن فكرة نشره لأسباب كثيرة، من بينها إصرار الكاتب يوسف زيدان على أن هناك من يشوه كلامه! وهذا يمكن أن يحصل في عالم الصحافة بالطبع، لكن ردود الفعل كانت كبيرة على بعض ما قاله زيدان، في الوقت الذي تعامل فيه مع هذه ا

أردوغان: السلطان الحائر

ص 10:02 28-12-2015

لم يطبع أحد تاريخ الجمهورية التركية بطابعه مثلما فعل مصطفى كمال أتاتورك وبعده رجب طيب أردوغان. أسّس الأول الجمهورية التركية العام 1923 جامعاً شتات الأراضي الباقية من السلطنة العثمانية

الهويات بين البنائية والموضوعية

م 12:22 26-12-2015

القلمُ الذي أمامي الآن واستخدمه في الكتابة موجودٌ بشكل موضوعيٍ ومستقلٍ عني، وسيبقى موجوداً حتى لو غادرت الغرفة ولم أعد أراه أو أمسكه، غير أن هذا القلم هو كذلك عنصر في مجموعة «الأقلام». السؤال المث

الملل أعلى مراحل السلطوية

م 12:16 26-12-2015

هذه فكرة لا أساس علمى لها، ولم أعثر على كتابات أكاديمية جادة تتناولها. إلا أنها تلح على كثيرا هذه الأيام.   هل يمكن أن تسقط نظم الاستبداد وأن تنهار الحكومات السلطوية بسبب الملل الذى يصطنعه القمع وي

مفاوضات أم سباحة في دم الشهداء/ات / عادل سمارة

ص 10:33 26-12-2015

مع كل انتفاضة للفقراء يستولد الأغنياء/قابضوا الريع المالي كثمن لتحقيق تنازلات سياسية، اتفاقاً قاتلاً. تم استيلاد اتفاق أوسلو-ستان كإجهاض للانتفاضة الأولى وبدل جوهره الحقيقي "سلام راس المال" اسموه تمويها وتغليفا لغويا سلام الشجعان وتضم

في البحث عن مخرج فلسطيني

م 12:20 22-12-2015

أيام قليلة وينقضي شهر كانون الأول ولم يعقد المجلس الوطني الجلسة التي كان من المقرّر عقدها هذا الشهر، بعدما تمّ تأجيلها منذ شهر أيلول. ومن غير المعروف متى ستُعقد الجلسة، إذ ل

القنطار في ميزان صراع الإرادات بين حزب الله وإسرائيل

م 12:16 22-12-2015

أن تخضع شخصية بِهامة سمير القنطار للجدل وللأخذ وللرد حول دوره وتاريخه النضالي ومن أجل ماذا استشهد، خصوصاً أن اغتياله جاء على يد الاحتلال الإسرائيلي، فهذا يعني أن المعركة باتت تدور عند الجدار الأخير، جدار الوعي. حينما حمل القنطار ربيع عمره عابراً