Menu
حضارة

حسين أبو النمل… في ذاكرة فلسطين والأمة

ص 09:10 28-05-2020

آلمني كثيراً رحيل الدكتور حسين أبو النمل. فالرجل من طينة المناضلين الخُلّص الذين لم يبدّلوا في قناعاتهم تبديلاً، وقد انخرط في مسيرة النضال من أجل فلسطين، وشكّل قيمة مضافة، فكريّة وثقافيّة، مسخّراً كلّ

يوم الأسرة و«قناع 19»

ص 09:19 27-05-2020

  إذا جاء الاحتفال بيوم الأسرة هذا العام حزيناً بسبب اجتياح وباء كورونا فإن ارتفاع ضحايا العنف الأسري الجسدي والمعنوي جعله أكثر حزناً. تحتفل البشرية في شهر مايو /أيار من كل عام باليوم العالمي لل

مفاوضات القرن!

ص 09:18 27-05-2020

ما تطالب به الإدارة الأمريكية تعجز عن القيام به أية قيادة فلسطينية، مهما أوغلت في طريق تقديم التنازلات، في مفاوضات يبدو أنها ستكون «مفاوضات العصر» التي لا تنتهي. وفقاً لما أعلنته «القناة 13 الإسرائ

معركة اقتلاع الأمل

ص 09:16 27-05-2020

قد يعتقد البعض، عن سوء تقدير لحقيقة "الحالة الصراعية" التى تخوضها إسرائيل منذ تأسيسها عام 1948 وحتى الآن لفرض وتثبيت وجودها كدولة طبيعية على أرض فلسطين، أن المهام الثلاث، أو بالأحرى، "المعارك الثلاث"

مناورة موضوع «الضّم»

ص 09:46 26-05-2020

إن مبررات عدم الضم أو تأجيله التي يسوقها بعض المراقبين، هي خارج إطار الواقع الفعلي وهي ليست أكثر من مناورة نحذر منها. بات كثيرون من المراقبين والمحللين السياسيين يشككون في إمكانية قيام نتنياهو بضم

«كورونا».. فيروس طبيعي أم مصنّع؟

ص 09:45 26-05-2020

الخاسر الأكبر، من انتشار الوباء هو دول العالم المتقدم، التي لن يكون بمقدورها تصريف منتجاتها، بعد هزيمة كورونا. يبدو أن شعوب العالم الثالث، ومنها الشعب العربي، لفرط ما عانت هيمنة الغرب على مقدراتها

شرايين الأرض.. ورود التحرير

ص 09:12 26-05-2020

في الخامس والعشرين من شهر أيار – مايو عام 2000، خرجت أم الشهيد من منزلها مسرعة نحو الشريط الحدودي مع فلسطين المحتلة، تحمل في يمناها صورة ابنها المقاوم الشهيد، وفي يسراها باقة من ريحان عطر الجنوب المقا

من أين نُفكّر بإسرائيل؟

ص 08:28 25-05-2020

لا بد أن يلازم دراسة الشأن الإسرائيليّ سؤال أساسيّ ومُلحّ: "من أين نُفكّر بإسرائيل؟". هذا النوع من إدراك الإدراك هو ما يضمن ألا يدخل وجود "الشأن الإسرائيليّ" في دائرة المفهوم ضمناً. وظيفة البحث في

النظام الصحي المهدور

ص 08:22 25-05-2020

لم يضرب الڤيروس - حين ضَرَبَ - أبدان الناس ويفتك بها فحسب، بل ضَرَبَ النّظام الصحّيّ في العالم وأصابه في مقتل. أظهر البنيات والمؤسسات والنظم التي انفضحت في الدول والمجتمعات، اليوم، في امتداد متولدا

الخيارات الفلسطينية في خضم تصفية القضية

ص 08:20 25-05-2020

أصبح من الواضح للعيان أن التيارات الثلاثة المهيمنة والمتشابكة أيديولوجيًا وسياسيًا، على الرغم من التباينات الشكلية والتناحرات المصلحية قد أوصلتنا لطريق مسدود، وبالتالي تعيش أزمة فكرية ووجودية عميقة. ه

كي لا تضيع البوصلة!

م 12:01 24-05-2020

ثمّة أمور في السياسة لا تحتمل الخيارات أو وجهات النظر؛ فظاهرُها يفضح ما تحمله من نوايا مبيّتة. هو مسار امتدّ لأكثر من قرن من الزمن، تواجهت فيه متناقضات كثيرة، جلّها كان بين ضفّتين متقابلتين يفصل بينهم

في العيد .....ما الجديد ...؟؟ ضم وتهويد و -كورونا- وتطبيع

ص 11:46 24-05-2020

يبدو بأن هذا العام من أسوء الأعوام التي تمر على شعبنا الفلسطيني...وكأن المصائب تأتي جماعات وليست فرادا،فمع بداية هذا العام ،وفي الثمن والعشرين من كانون ثاني الماضي وبحضور الرئيس المتصهين ترامب والى جا

أموال التبرعات.. قضية بلا حسم

ص 11:44 24-05-2020

كأي قضية رأي عام، فإنه لا بد أن تكون هناك في النهاية إجابات مقنعة على كل ما طرح من تساؤلات على مدار أعوام مضت تنال من سلامة التصرفات في أموال التبرعات. هنا في مصر.. وعاماً بعد آخر تطرح القضية نفسها

"القيادة الفلسطينية" وخطاب التحلل من أوسلو: الإصرار على متابعة نهج الاستسلام

ص 09:30 23-05-2020

طالعتنا "القيادة الفلسطينية" في اجتماعها الذي عقدته امس، 19\5\2020،  ببيان وخطاب من الرئيس، الفاقد للشرعية منذ أكثر من 10 سنوات، بخطاب قديم جديد، لم يصل إلى الحد الأدنى المطلوب في هذه المرحلة، وينطبق