Menu
حضارة

40 عامًا على اغتيال علي حسن سلامة

ص 09:18 22-01-2018

  في يوليو 1973، وبعد أشهر من البحث والتعقب في أوروبا، وصلت خلية الموساد المكلفة باغتيال القيادي ورجل الاستخبارات الفلسطيني علي حسن سلامة إلى مدينة ليلهامر في النرويج، و

الذكرى الثالثة لاستشهاد جهاد عماد مغنية

م 09:56 18-01-2018

يُوافق اليوم الخميس، الذكرى الثالثة لاستشهاد جهاد مغنية، نجل القيادي الكبير في حزب الله اللبناني الحاج عماد مغنية. واستشهد جهاد عماد مغنية يوم الأحد الموافق 18-1-20

حل جيش الجهاد المقدس في عام 1949

ص 09:19 18-01-2018

في ظل هذا الغليان الوطني أواسط ثلاثينيات القرن المنصرم، تنادى قادة التنظيمات السرية، وقرروا لم صفوفها في جيش واحد أطلق عليه اسم “جيش الجهاد المقدس”، وعهد برئاسته إلى القائد عبد القادر الحسيني.

ذكرى اختطاف الأمين العام أحمد سعدات

ص 11:18 15-01-2018

تمُر اليوم الذكرى السنوية السادسة عشر على الجريمة البشعة التي ارتكبتها السلطة الفلسطينية في رام الله يوم 15 يناير / كانون ثاني باختطاف القائد الوطني الفلسطيني الرفيق أحمد سعدات، الأمين العام للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين على يد جهاز المخابرات

27 عاماً على اغتيال أبو إياد وأبو الهول والعمري

ص 08:52 14-01-2018

يصادف اليوم الأحد (14/1/2018)، الذكرى السنوية الـ27 لاغتيال القادة الثلاثة: صلاح خلف "أبو إياد" عضو اللجنة المركزية لحركة فتح، وهايل عبد الحميد "أبو الهول" عضو اللجنة المركزية لحركة فتح، والمنا

الاشتباك مع العدو.. "كُن نيصاً وقاتل كالبرغوث"

ص 10:47 10-01-2018

في العاشر من يناير عام 1985، قامت إحدى مجموعات الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين في منطقة شارنيه، بالاشتباك مع دورية صهيونية، وأسفر الاشتباك عن خسارة العدو عدداً من جنوده، وتمت العملية بالاشتراك مع منظمة العمل الشيوعي،

الذكرى التاسعة لمجزرة الفاخورة

ص 10:13 06-01-2018

في مساء يوم الثلاثاء السادس من شهر كانون الثاني لعام 2009 قصفت المدفعية الصهيونية مدرسة الفاخورة التي لجأ إليها عشرات العائلات، التي نزحت من مناطق سكناها من مناطق شمال قطاع غزة، وأدى القصف المدفعي في محيط المدرسة من

ذكرى مجزرة العصابات الصهيونية في فندق سميراميس في القدس

ص 09:46 05-01-2018

في مثل هذا اليوم، قامت عصابة الهاناغاة الصهيونية، بتفجير فندق سميرأميس، الذي يقع في حي القطمون بمدينة القدس المحتلة، بهدف اغتيال عبد القادر وأمين الحسيني اللذات كانا قد غادرا الفندق بفارق 5 دقائق من عملية التفجير.