Menu
حضارة

هي بداية معركة..

م 09:14 02-04-2018

ثمة من يسعى قصدًا أو من واقع الانحياز السياسي والحزبي لإختصار الأبعاد الاستراتيجية الهامة لمسيرة العودة في الثلاثين من آذار، بإلقاء سؤال عن ماهية الإنجاز الذي يستحق هذا الثمن الباهظ من الدم الذي سفكه الاحتلال. الأ

حتى يحمي الفلسطينيون حقوقهم

م 01:03 25-03-2018

مؤتمران متزامنان تقريباً، تحت عنوان واحد، يتعلق بحق اللاجئين في العودة، الأول تدعو له واشنطن وتحضره عدد قليل من الدول، تحت عنوان مخادع وهو معالجة الأزمة الإنسانية، ولكن الهدف الحقيقي هو التوجه نحو فرض دولة غزة، حت

الناس هم الأساس!

م 01:06 04-03-2018

نموذج آخر، لإنجاز آخر، يحققه الفلسطينيون، حتى حين يتجاهلهم الآخرين. أرادت إسرائيل تركيع المقدسات المسيحية وغير المسيحية في القدس، فقررت إخضاعها للضغط من خلال فرض ضريبة الأرنونا على أملاكها.

انتهى موسم السياحة..

ص 11:50 14-02-2018

قد يعتقد البعض أن ما وقع فجر يوم السبت الماضي، على الجبهة الشمالي، على أنه حدث عرضي، إذ تعودت إسرائيل على شن غارات على مواقع عسكرية. الغارات الإسرائيلية المتكررة على سوريا، كانت تختفي وراء ذريعة، منع حزب الله من ا

متى يصحو أهل الكهف

م 02:33 01-02-2018

على نار هادئة تطبخ الولايات المتحدة، كيفية شطب وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين بعد أن أزاحت عن الطاولة حق الفلسطينيين في القدس. منذ وقت ليس قصير والاونروا تتع

الرفوف لا تتسع للمزيد من القرارات

م 01:09 18-01-2018

بعد أن اتخذ المجلس المركزي لمنظمة التحرير الفلسطينية ما اتخذه من قرارات وتوصيات، يبرز السؤال الكبير عن: ماذا بعد؟ ومتى ستُوضع هذه القرارات موضع التنفيذ. ابتداءً من حق الفصائل والقوى والجماعات والأفراد بأن يُس

لقد قالها الشهيد غسان كنفاني..

م 02:11 03-01-2018

لا ينتبه رئيس الدولة الأقوى حتى الآن في العالم، لما يصدر عنه، ويقدمه باعتباره لا يصلح قائداً سياسياً لجماعة صغيرة. في السياسة يحتاج دونالد ترامب، إلى من يتبناه باعتباره قاصر عن إدارة الحكم. مثل هذا المتهور لا يمكن

أمريكا تعلن الحرب على الجماعة الدولية

ص 11:00 28-12-2017

بين مجموعة المجانين المأفونين الذين شكل منهم كبيرهم الذي علمهم السحر دونالد ترامب، يحق للمندوبة الأمريكية الدائمة في الأمم المتحدة نيكي هيللي أن تفتخر بأنها من طليق تلك المجموعة. هيللي دخلت إلى وظيفتها وهي تطلق ال

ما فائدة أن نكسب الآخرين ونخسر أنفسنا؟

م 02:44 20-12-2017

غريب سلوك القيادة الفلسطينية، إزاء متطلبات مواجهة الانكشاف الكامل للسياسة الأمريكية، إثر القرار الذي أعلنه بكل صلف وعنجهية، واستهتار، الرئيس دونالد ترامب بشأن القدس. منذ ذلك الوقت في السادس من هذا الشهر، والرئيس م

قتل الأفعى لا يكون بقطع الذيل..

م 05:22 26-11-2017

حين يعوز الارهابيون القدرة على مواجهة الجيش والأجهزة الأمنية، لا يجدون رادعاً أخلاقياً أو دينياً من أن يوجهوا ضربة تهم الوحشية للناس حتى لو كانوا يؤدون الصلاة في اليوم الأكرم بالنسبة للمسلمين. المسألة إذاً ليست مس

في كل الحالات إسرائيل هي المستفيد...

م 03:17 28-10-2017

في انتظار نتائج التحقيق بمحاولة اغتيال الشخصية الأمنية الأولى والأهم في قطاع غزة اللواء توفيق أبو نعيم، فإن ثمة احتمالان أساسيان، لمن يقف وراء هذه الجريمة. قد يعتقد البعض أن الكشف عن الفاعل، وأهدافه من وراء هذه ال

نحن وإسرائيل والمصالحة

م 12:58 05-10-2017

ما كان لإسرائيل أن تصمت طويلاً، وهي ترى أن عجلة المصالحة الفلسطينية تتقدم وإن بخطى بطيئة. ثمة من صدق أن إسرائيل يمكن أن ترفع الفيتو على المصالحة التي تفسد عليها إنجازاً استراتيجياً، يشكل حجر أساس في تبرير سياساتها

حتى تثمر الأشجار...؟

م 01:37 26-09-2017

بين متشائم ومتفائل، وغير مكترث، ينقسم الفلسطينيون على مستوى النخب، والقيادات السياسية، وعلى مستوى المواطن العادي. وعلى الرغم من أن العوامل الخارجية في هذه الجولة، مواتية وداعمة، لإجراء المصالحة، إلا أن الحذر من ال

لا مناص من الحوار

م 03:40 19-09-2017

جولة جديدة من التفاؤل الاحتفالي، تجندت لها الفصائل ووسائل الإعلام فيما المستوى الشعبي لا يزال حذراً، بعد أن تكرر هذا المشهد الاحتفالي، لينتهي بخيبات أمل، تندلع بعدها حملات من التشكيك وتبادل الاتهامات. ما جرى عمليا