Menu

رسميًا: الاحتلال يقرر السماح لمسيرة "الأعلام" بالمرور من البلدة القديمة

الضفة_بوابة الهدف

أعلنت سلطات الاحتلال الصهيوني، عن السماح لمسيرة "مسيرة الأعلام" التي ينظمها المستوطنون، بالمرور من البلدة القديمة في القدس المحتلة بما فيها باب العمود.

وبحسب ما ذكرت وكالة وفا الرسمية، اليوم الأربعاء، فإن ما يسمى وزير "الأمن الداخلي الإسرائيلي" عومير بارليف، قرر رسمياً السماح لمرور المسيرة الاستفزازية، بالبلدة القديمة، والتي من المقرر أن يتم تنظيمها في الـ29 من مايو الجاري.

ومن المقرر أيضاً أن تنطلق المسيرة وسط تأمين كامل من عناصر شرطة الاحتلال التي ترفع حالة التأهب في ذلك اليوم، علماً أن هذه المسيرة تأتي بالتزامن مع دعوات أطلقها رئيس منظمة "لاهافا" الإرهابية بنتسي غوبشتاين، وأحد تلاميذ الحاخام المتطرف مائير كهانا، إلى تفكيك قبة الصخرة من أجل تدشين "الهيكل" المزعوم، في ساحات المسجد الأقصى.

ونشر غوبشتاين إعلانا عبر شبكات التواصل الاجتماعي وحسابه على "تيليغرام"، دعا فيه "منظمات الهيكل" واليمين الصهيوني إلى الحشد يوم الأحد المقبل، لمناسبة ما يسمى "يوم القدس"، من أجل اقتحام ساحات المسجد الأقصى، وبدء مخطط تفكيك قبة الصخرة بغية الشروع في تشييد "الهيكل" المزعوم.

ويحيي الكيان الصهيوني ما يسمى "يوم القدس"، وهو ذكرى احتلال القدس، عام 1967، وتعتبر المنظمة الإرهابية أن هذا اليوم هو "يوم البدء بهدم قبة الصخرة".