Menu

وفرض غرامة مالية..

الاحتلال يحكم بـ5 سنوات سجن إضافيّة على أسرى "نفق الحرية"

فلسطين المحتلة _ بوابة الهدف

أصدرت محكمة الاحتلال الصهيوني في الناصرة، ظهر اليوم الأحد، حكمها بالسّجن خمسة سنوات تضاف على أحكام السّجن السابقة على الأسرى الستة أبطال "نفق الحرية" الذي تمكنوا من تحرير أنفسهم من سجن "جلبوع" العام الماضي، وأعاد الاحتلال اعتقالهم.

وأفادت هيئة شؤون الأسرى، بأنّ "المحكمة الإسرائيلية أصدرت حكمًا بالسجن مدة 5 سنوات إضافية، وغرامة قيمتها 5 آلاف شيقل على الأسرى: محمود ومحمد العارضة، وأيهم كممجي، ويعقوب القادري، ومناضل نفيعات، وزكريا الزبيدي/ بالإضافة لـ8 سنوات (سجن وقف تنفيذ) لمدة ثلاث سنوات".

ونقلت الهيئة عن الأسير يعقوب قادري قوله: "لا يهمنا ما هو القرار، المهم أننا صنعنا المستحيل، واستطعنا أن نخترق الأجهزة الأمنية الإسرائيلية، ووجهنا الصفعة، وما كان بالنسبة لإسرائيل وأجهزتها مستحيلًا، نحن وصلنا إليه".

وشدّدت الهيئة على أنّ هذه الأحكام "دلالة اضافية تثبت عنصرية ووحشية الاحتلال الاسرائيلي، الذي يصر أن ينسف كافة القيم الانسانية والمواثيق الدولية بحق الأسرى خاصة والشعب الفلسطيني كافة".

وفي تفاصيل الأحكام التي يخضع لها الأسرى الستة: فإن الأسير محمد قاسم أحمد العارضة (39 عاما)، المولود في 3/9/1982، وهو من بلدة عرابة في جنين، معتقل منذ 14/5/2002، ومحكوم بالسجن 3 مؤبدات و20 عاما.

أما الأسير أيهم فؤاد نايف كممجي (35 عاما)، فهو من مواليد 6/6/1986، في كفردان غرب جنين (شمال الضفة الغربية المحتلة)، ومعتقل منذ 4/7/2006. وهو محكوم بمؤبدين ومدى الحياة.

الأسير يعقوب محمود أحمد قادري (49 عاما)، المولود في 22/12/1972، والمعتقل منذ 8/10/2003، وهو من منطقة بير الباشا في محافظة جنين (شمال الضفة الغربية، محكوم بمؤبدين و35 عاما.

الأسير مناضل يعقوب عبد الجبار انفيعات (26 عاما) المعتقل منذ بداية عام 2019، وهو من بلدة يعبد من محافظة جنين (شمال الضفة الغربية المحتلة)، من مواليد عام 1995. ما زال موقوفا بدون محاكمة منذ اعتقاله.

الأسير محمود عبد الله علي عارضة (46 عاما)، من مواليد 1/1/1975، من بلدة عرابة في جنين (شمال الضفة الغربية المحتلة)، معتقل بتاريخ 21/9/1996، ومحكوم بالسجن 99 عاما.

الأسير الرابع هو زكريا محمد عبد الرحمن الزبيدي (46 عاما)، من مواليد 19/1/1975، من مخيم جنين (شمال الضفة الغربية المحتلة)، وهو أسير موقوف منذ عام 2019 ولم يحكم عليه بعد.

وتمكّن في أيلول/ سبتمبر الماضي 6 أسرى من تحرير أنفسهم من زنزانتهم إلى خارج سجن "الجلبوع" عبر نفق حفروه على مدى أشهر، وأُعيد اعتقالهم لاحقًا، وهم: محمود العارضة 46 عامًا، ويعقوب قادري 49 عامًا، ومحمد العارضة 40 عامًا من سكان عرابة قضاء جنين؛ وأيهم كممجي 35 عامًا من سكان كفردان؛ ومناضل انفيعات 26 عامًا من سكان يعبد، وزكريا الزبيدي 45 عامًا من مخيم جنين.