Menu

الشعبيّة: اقتحام وتدنيس الأقصى تجاوز خطير سيدفع العدو ثمنه مهما كانت التضحيات

القدس المحتلة _ بوابة الهدف

أكَّدت الجبهة الشعبيّة لتحرير فلسطين، تعقيبًا على اقتحامات المسجد الأقصى، أنّ هذا الاقتحام وتدنيس المسجد هو تجاوز خطير سيدفع العدو ثمنه مهما كانت التضحيات.

وأشادت الشعبيّة في بيانٍ لها، ببسالة المحتشدين في شوارع مدينة القدس والمسجد الأقصى الذين تصدّوا لاستفزازات المستوطنين في ساحات المسجد، فيما نؤكّد على جهوزيتنا للدفاع عن المقدسات والشعب الفلسطيني بكل الطرق والوسائل.

ودعت الجبهة إلى تصعيد المواجهة الشاملة مع الاحتلال ردًا على الاقتحامات الاستفزازية التي ينفذها المستوطنون بدعمٍ من شرطة الاحتلال، مُشيرةً إلى ضرورة مواجهة هذه الاقتحامات بتفجير الغضب الفلسطيني والعربي في وجه الاحتلال.

كما شدّدت الشعبيّة على أنّ اقتحام الأماكن المقدّسة وإجراءات تقسيمها يأتي في سياق الإصرار على قهر الفلسطينيين والتنكيل بهم، وهذا الاقتحام يُعبّر عن تمادي الاحتلال في عدوانه الوحشي على الشعب الفلسطيني، وتحدٍ وقح لإرادة الشعوب العربيّة.