Menu

اللقاء اليساري العربي يدين الاستفزازات الأميركية ضد جمهورية الصين الشعبية

بوابة الهدف

دانت الأحزاب والقوى السياسية المنضوية في اللقاء اليساري العربي السياسات الاستفزازية والعدوانية التي تنتهجها الولايات المتحدة الأميركية ضد جمهورية الصين الشعبية وسيادتها ووحدة أراضيها، والتي كان آخرها "الزيارة" التي قامت بها رئيسة مجلس النواب نانسي بيلوسي إلى تايوان والتصريحات التي صدرت عنها قبل وإبان الزيارة.
ورأى اللقاء اليساري العربي في تلك العدوانية المتمادية محاولة جديدة من قبل الإمبريالية الأميركية لاستعادة ما فقدته من آحادية القرار ولاخفاء أزمتها الاقتصادية المستعصية على الحل.

وأوضح اللقاء في بيانٍ له اليوم الأربعاء، أن هذا ما برز سابقا في المشاريع الجديدة لتصفية القضية الفلسطينية ولمواجهة الشعوب العربية عموما؛ كما برز في محاولاته توسيع انتشار حلف شمال الأطلسي (الناتو) وما تسبب به من خراب للشعب الأوكراني وما سيجلبه من مشاكل وأزمات لكل شعوب أوروبا والعالم.
وأكدت أحزاب اللقاء اليساري العربي وقواه السياسية أنها لا تعترف سوى بدولة صينية واحدة ذات سيادة على كل أراضيها. داعيةً الدول العربية إلى اتخاذ موقف حازم منها.
كما دعت كل قوى التقدم إلى مواجهة موحّدة من أجل وضع حدّ للسياسات العدوانية المتجددة التي تنهجها الادارة الأميركية تجاه الصين وفي العالم أجمع.